تظاهرات تنديد بالاعتداءات على المساجد في السويد + صور

منشور 03 كانون الثّاني / يناير 2015 - 10:37

البوابة - تظاهر الاف السويديين في عدة مدن رئيسية، مساء الجمعة، ضد العنصرية وتنديدا بالاعتداءات على المساجد.

ووفقا لموقع The Local السويدي فقد كانت أكبر المظاهرات توقفت قبالة مقر البرلمان في العاصمة ستوكهولم، حيث ترك المتظاهرون ملصقات كتب عليها "لا تمسوا مسجدي". كما استمعوا الى كلمات من عدة شخصيات.

وقال الناشط ضد العنصرية، ياسين احمد، 43 عاماً للموقع:" انه متافجيء ومندهش لكون جمهور غفير شارك في التظاهرات رغم برودوة الطقس في الثاني من شباط/فبراير".

وقال محمد كركي، الناطق باسم جميعة مسلمي السويد:" نريد ان نوصل رسالة بان احراق المساجد مشكلة لا تخص المسلمين في السويد وحدهم".

وقالت وزير الثقافة والديمقراطية للموقع :" نريد ان تبقى السويد جنة المهاجرين من شتى انحاء العالم رغم كل ما نشهده من توتر".

كما تجمع المئات في مظاهرات أيضا في مدينتي جغوتينبرغ ومالمو ووضعوا ملصقات للاعتذار على بوابات المساجد وزهور بالقرب من مداخلها قبيل صلاة الجمعة.

ورشق المتظاهرون مساجد اسلامية تعرضت للاعتداء بالزهور تعبيرا عن رفضهم للهجمات العنصرية.

وفي آخر حوادث الاعتداء على المساجد والذي وقع يوم الخميس الماضي، ألقيت قنبلة حارقة على مسجد في مدينة اوبسالا.

وتشهد السويد سلسلة من جرائم الكراهية منذ أن شكلت حكومة اقلية ائتلافا مع المعارضة للحد من نفوذ الحزب السويدي الديمقراطي المناهض للهجرة.

وجاء هجوم فجر الخميس بعد مضي ثلاثة ايام فقط على اعتداء مماثل تعرض له مسجد في مدينة اسلويف جنوبي السويد، وهو اعتداء تقول الشرطة إنه كان ايضا محاولة متعمدة لإحداث حريق.

وكان خمسة اشخاص قد اصيبوا بجروح ليلة عيد الميلاد عندما ألقيت قنبلة حارقة على أحد شبابيك مسجد في مدينة اسكيلستونا الواقعة الى الشرق من العاصمة السويدية ستوكهولم.

وكان رئيس الحكومة السويدية ستيفان لوفين قد وصف ذلك الاعتداء بأنه "فورة من العنف الذي ينم عن الكراهية" وقال إن السويد "لن تحتمل هذا النمط من الاجرام."

-الصورة الاولى: الاف المتظاهرين يرشقون مسجد اوبسالا الذي تعرض للاعتداء بالزهور.

- الصورة الثانية: سويديون يضعون قلوب حب على بوابة مسجد اوبسالا حيث كتب المهاجمون عبارات عنصرية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك