الاتراك يحتجون على قصف غزة واسرائيل ترحب بعودة العلاقات مع انقرة

منشور 22 آب / أغسطس 2016 - 09:35
اعتقال أشخاص حاولوا اقتحام القنصلية الإسرائيلية بإسطنبول
اعتقال أشخاص حاولوا اقتحام القنصلية الإسرائيلية بإسطنبول

اعتقلت الشرطة، صباح الاثنين، 5 أشخاص حاولوا اقتحام القنصلية الإسرائيلية في إسطنبول، احتجاجا على الغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة.
وقالت وكالة الأناضول التركية الرسمية، إن الخمسة دخلوا مركزا تجاريا يضم القنصلية في وقت مبكر من الاثنين، واعتقلتهم الشرطة التي جرى استدعاؤها إلى الموقع. وتم تشديد الإجراءات الأمنية حول المبنى.

وكان الجيش الإسرائيلي نفذ غارات جوية على قطاع غزة مساء الأحد، مستهدفا مواقع لحماس ردا على هجوم صاروخي فلسطيني استهدف بلدة حدودية إسرائيلية.

ويأتي الحادث بعد أيام فقط من موافقة البرلمان التركي على اتفاق مصالحة جرى التوصل إليها مع إسرائيل الشهر الماضي، لينهي خلافا مستمرا منذ 6 سنوات ويمهد الطريق لتبادل السفراء.

في الغضون رحبت إسرائيل بموافقة البرلمان التركي على اتفاق تطبيع العلاقات الذي وقعته الحكومتان في تل أبيب وأنقرة لاستعادة العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين بعد حوالي ست سنوات من القطيعة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إيمانويل نحشون إن موافقة البرلمان "تشكل الخطوة الأولى نحو تطبيق الاتفاق بشكل كامل".

وأعرب عن تطلع بلاده إلى مواصلة تطبيق الاتفاق، وما يتضمنه من تعيين سفير إسرائيلي في تركيا وسفير تركي في إسرائيل.

وأشار إلى أن تاريخ تعيين سفيرين لم يحدد بعد، لكنه توقع أن يحدث ذلك قريبا.

وتدهورت العلاقات بين البلدين بعد أن اعتلى جنود من القوات البحرية الإسرائيلية السفينة التركية مرمرة في أيار/ مايو 2010، ما أسفر عن مقتل 10 أتراك على متنها.

وقدمت إسرائيل اعتذارا عن الهجوم وقبلت بموجب الاتفاق سداد تعويضات قيمتها 20 مليون دولار لأسر الضحايا والمصابين، مقابل أن تسقط تركيا دعاوى تعويضات أقامتها ضدها.

كما سيعين البلدان سفيريهما ضمن الاتفاق، الذي وقع في 28 حزيران/ يونيو الماضي.

وبموجب الاتفاق يظل الحصار البحري لغزة، الذي كانت أنقرة تريد رفعه ساريا، لكن من الممكن توصيل المساعدات الإنسانية إلى القطاع عن طريق الموانئ الإسرائيلية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك