الانتخابات الاسرائيلية: غانتس يتصدر ونتنياهو يفشل في تأمين اغلبية لتشكيل ائتلاف حاكم

منشور 17 أيلول / سبتمبر 2019 - 07:25
ارشيف

اغلقت صناديق الاقتراع في الانتخابات التشريعية الاسرائيلية مساء الثلاثاء، في وقت اشارت استطلاعات الى نتائج متقاربة بين حزب ليكود بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومنافسه حزب "كاحول لافان" الذي يتزعمه رئيس الاركان السابق بيني غانتس.

وتصدّرت قائمة حزب "كاحول لافان" استطلاعات آراء الناخبين الخارجين من مراكز الاقتراع في القنوات الإسرائيليّة بفارق ضئيل عن ليكود.

وكما يتبين، فإن أيا من الطرفين المتنافسين لن يكون قادرا على تشكيل ائتلاف حكومي حسب التحالفات الحاليّة.

وحلت القائمة المشتركة العربية في المرتبة الثالثة، حيث اعطتها الاستطلاعات ما بين 11 و13 مقعدا. في حين جاء حزب اسرائيل بيتنا بزعامة وزير الدفاع السابق افيغدور ليبرمان في المرتبة الرابعة بحوالي عشرة مقاعد.

وبحسب هذه النتائج، فإن نتنياهو بحاجة إلى عدد من المقاعد يتراوح بين 4 - 7 ليتمكن من تشكيل حكومة، بينما زاد تمثيل القائمة المشتركة عن انتخابات نيسان/ أبريل الماضي في كافة الاستطلاعات، وكذلك حزب "يسرائيل بيتينو".

وسارع رئيس الحكومة الإسرائيليّة، فور ظهور نتائج الاستطلاعات، إلى الاتصال بشركائه في الائتلاف، قادة "يهدوت هتوراه" و"إلى اليمين"، للتأكيد على استمرار التعاون معهم.

ولفت المراسل السياسي للقناة 12، عميت سيغال، إلى أنّ نتنياهو "مجبر على التواصل مع الحريديين للحصول على توصيتهم بتشكيله الحكومة عن الرئيس، لكنه مجبر عن التخلّي عنهم لاحقًا لتشكيل الحكومة"، في إشارة إلى اشتراط "كاحول لافان" والأحزاب المعارضة لنتنياهو أن تكون الحكومة المقبلة "حكومة وحدة دون الحريديين".

وبينما لم يصدر أي ردّ رسمي من الليكود، قالت وزيرة الثقافة الإسرائيليّة، ميري ريغيف، إن حزبها "لن يُبعد" نتنياهو عن رئاسته، ولم يستبعد وزير القضاء المقرّب من نتنياهو، أمير أوحانا، إقامة حكومة وحدة "دون ’يسرائيل بيتينو’".

وقال وزير الخارجيّة الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، إن "نتنياهو هو مرشّح الليكود الوحيد لرئاسة الحكومة. عندما تُنشر النتائج النهائيّة سنعمل مع شركائنا لتشكيل حكومة مستقرّة، تقود دولة إسرائيل في مواجهة التحديات التي تواجهها".

وفور ظهور النتائج، أعلنت كتلة "إلى اليمين" انفصالها إلى مكوّنين، هما "اليمين الجديد" برئاسة الوزيرين السابقين آييلت شاكيد ونفتالي بينيت؛ و"البيت اليهودي" بقيادة الوزيرين رافي بيرتس وبتسلئيل سموتريتش.

إلا أن كتلة "إلى اليمين" أعلنت أنها ستجري المشاورات لتشكيل الحكومة سويةً.

وقال الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، في بيان مقتضب، إنه سيبدأ مشاورات تشكيل الحكومة بعد حصوله على "صورة الوضع الأكثر دقّة والأقرب قدر الإمكان".

وأضاف ريفلين أن نصب عينيه "الحاجة إلى تشكيل حكومة بسرعة قدر الإمكان، وتحقيق إرادة الشعب، كما عبّر عنها في الانتخابات، بالإضافة إلى الامتناع عن انتخابات ثالثة".
 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك