الانتخابات المصرية: مناطق التوتر تتحدى الارهاب باقبال كثيف

منشور 26 آذار / مارس 2018 - 03:36
شمال سيناء يتحدى الإرهاب بإقبال انتخابي "كثيف"
شمال سيناء يتحدى الإرهاب بإقبال انتخابي "كثيف"

شهدت صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية بمدن شمال سيناء إقبالا مبكرا وكثيفا، رغم الحملة العسكرية للجيش لدحر إرهابيين موالين لتنظيم داعش ينشطون في المحافظة الحدودية، وينفذون هجمات من حين لآخر في أنحاء مصر.
وتضم محافظة شمال سيناء 11 لجنة عامة و49 مركزا انتخابيا و61 لجنة فرعية. ويبلغ عدد الناخبين بالمحافظة 250 ألفا و605 أصوات انتخابية، من أصل 59 مليون ناخب يحق لهم التصويت في الانتخابات التي تجري على 3 أيام.

وشهدت مدن محافظة شمال سيناء، وهي العريش وبئر العبد والشيخ زويد ورفح والحسنة ونخل، إقبالا مبكرا وكثيفا على صناديق الانتخابات التي يتنافس فيها الرئيس المنتهية ولايته عبد الفتاح السيسي ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى.

وقال مساعد محافظ شمال سيناء عدلي اليماني إن 4 لجان انتخابية بمدينة بئر العبد تشهد حضورا كثيفا للناخبين مع بدء التصويت.

وقال رئيس غرفة العمليات المركزية التابعة لمجلس الوزراء، العميد علي هريدي، إن العريش ودير العبد بمحافظة شمال سيناء شهدت أكبر كثافة انتخابية بعد ساعتين على فتح مكاتب الاقتراع .

وأوضح العميد هريدي، في تصريحات صحفية، الاثنين، أن الكثافة شوهدت في تلك المناطق تليها منطقة كبري القبة بمحافظة القاهرة ثم محافظة كفر الشيخ.

وأضاف أن غرفة العمليات المركزية تتواصل مع 55 جهة أخرى بجانب المحافظات المختلفة، لمتابعة سير العملية الانتخابية.

وأكد أن عمل جميع اللجان منتظم ولا توجد مخالفات حتى الآن.

من جهته، صرح وزير الخارجية سامح شكري أن إقبال الناخبين على اللجان يعكس الشعور بالمسؤولية تجاه الوطن.

ودعا سامح شكري، في تصريح عقب الإدلاء بصوته في الانتخابات الرئاسية الاثنين، كافة المواطنين للتعبير عن رأيهم واختيار من يمثلهم من أجل استكمال مسيرة الإصلاح.

وفي السياق أفاد رئيس الوزراء شريف إسماعيل بأن الإعلام المصري يقوم بدور مهم في نقل الصورة الحقيقية للانتخابات الرئاسية وحث المواطنين على المشاركة بكثافة في هذا الاستحقاق الرئاسي.

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء، عقب إدلاء شريف إسماعيل، بصوته صباحا، إن الحكومة قد أدت دورها في إعداد كافة الترتيبات اللوجستية المتعلقة بالعملية الانتخابية .

وبيّن أن غرف العمليات المركزية تعمل على المتابعة الدقيقة لسير عملية الاقتراع لحظة بلحظة، للاطمئنان على إدلاء الناخبين بأصواتهم بسهولة ويسر، ودون أية معوقات، ومراعاة تيسير كافة السبل للناخبين من نساء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

كما دعا رئيس مجلس الوزراء المصريين إلى المشاركة بقوة في عملية الاقتراع، وممارسة حقهم الدستوري في اختيار رئيسهم وصياغة مستقبلهم، مؤكدا ثقته بوعي المصريين في أن المشاركة تمثل ردا حاسما على محاولات التشكيك والإرهاب.

وكانت بئر العبد شهدت، في نوفمبر الماضي، هجوما على مسجد الروضة من قبل مسلحين ملثمين يرفعون علم تنظيم داعش. وأسفر الهجوم عن مقتل وإصابة العشرات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك