الاونروا: مازلنا نعاني ماليا

منشور 27 تمّوز / يوليو 2021 - 05:15
انتعاش بعد الدعم الاميركي للاونروا
انتعاش بعد الدعم الاميركي للاونروا

على الراغم من عودة الدعم الاميركي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) الا ان المنظمة الاممية لا تزال تعاني من نقص التمويل رغم  تخفيض عجز ميزانيتها بمقدار الثلث في ظل وضع اقتصادي وتجاري صعب خاصة في قطاع غزة.

تخفيض عجز ميزانية الاونروا

ووفق المعلومات فقد تم تخفيض عجز الموازنة المالية للأونروا من 150 مليون دولار إلى 100 مليون دولار بعد تقديم الولايات المتحدة مُساعدة تُقدر بنحو 138 مليون دولار، إلا أن الأزمة مستمرة نظراً لكثرة التزامات (الأونروا) والخدمات المقدمة بعد جائحة كورونا بمعنى ان الدعم الاميركي لا يعني انتهاء الأزمة لكن هذا الدعم يجلب بعضا من الطمأنينة

انتعاش بعد الدعم الاميركي للاونروا

 وسيفيد هذا التمويل الإضافي الاميركي مواصلة دعم الميزانية الرئيسية للوكالة، والتي يذهب أغلبها إلى تمويل أكثر من 700 مدرسة، و140 عيادة صحية أولية. كما أن التبرع سيكون أيضا للاستجابة لمناشدات الطوارئ والتحديات الإنسانية الأليمة في الاردن و سوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة.

 وسيدعم التبرع الامريكي كذلك الغذاء والمساعدات النقدية الطارئة، والصحة الطارئة، والصحة العقلية، والإسناد النفسي الاجتماعي، والتعليم في حالات الطوارئ، والحماية، والمياه والصرف الصحي، والاستجابة لمكافحة فيروس كوفيد-19، بحسب ( الاونروا).

 وفي نيسان المنصرم، أعادت الحكومة الأمريكية دعمها للوكالة وقدمت( 150 )مليون دولار على شكل خدمات منقذة للحياة للاجئين الفلسطينيين المسجلين والمؤهلين في أرجاء الشرق الأوسط.

كما قدمت الولايات المتحدة قرابة ( 33 )مليون دولار من المساعدات الإنسانية للوكالة في أيار الفائت، لتغطية آثار العنف في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك