البرزاني يلوح بـ"الاستقلال" ولو بـ "إراقة الدماء"

منشور 11 آذار / مارس 2016 - 04:17
تعهد البارزاني باستمرار الحرب ضد تنظيم داعش حتى القضاء عليه - أرشيف
تعهد البارزاني باستمرار الحرب ضد تنظيم داعش حتى القضاء عليه - أرشيف

 

قال رئيس إقليم كردستان، مسعود البارزاني، إنه "من حقنا إعلان الاستقلال، ولسنا مستعدين للتنازل عنه"، مؤكدا البدء بالإصلاحات من داخل بيته، ولن يتم غض الطرف عن أي أحد مهما كان، بحسب شبكة "رووداو" الكردية.

 

وخلال كلمة ألقاها، الخميس، أثناء حضوره لإحدى المناسبات للحزب الديمقراطي الكردستاني في أربيل، أكد أن "الإصلاحات قد بدأت بالتعاون مع الحكومة ولجنة النزاهة، وقد تم تحضير أكثر من 20 ملفا يتم دراسته، فإذا تم العمل الجدي على هذه الملفات، فهذا شيء جيد، لكن اذا حصل العكس، فسوف أتدخل شخصيا في هذا الأمر".

 

وأضاف البارزاني: "إن الإصلاحات الحالية هي ضرورية ومطلب شعبي، وأطالب الجميع بالمساعدة لتطبيق هذه الإصلاحات، وتقديم المعلومات التي قد يستفاد منها".

 

ولفت البارزاني إلى أن "الإصلاحات بدأت من داخل بيته، ولن يتم غض الطرف عن أي أحد مهما كان".

 

وشدد البارزاني خلال حديثه على أن "الدماء ستبذل لأجل الاستقلال"، وقال: "كنت قد أشرت في مرات سابقة إلى أنه اذا ما أريقت دماؤنا هذه المرة فستكون فقط لأجل الاستقلال، لذلك يجب عدم التنازل عن حق المطالبة بالاستقلال، فهذا حق مشروع، وليس مهما من سيعلن هذا الاستقلال، ونحن سنقف معه، ونسانده أيضا، لكي نقدر على أن نقف أمام الأم التي ستقول لنا غدا: (لماذا أريقت دماء أبنائنا)".

 

وتعهد البارزاني باستمرار الحرب ضد تنظيم داعش حتى القضاء عليه، فقال "إن الحرب مع تنظيم داعش لم تنته لحد الآن، وسيبقى مصدر قلق لمحافظات أربيل ودهوك إلى أن يتم القضاء عليه في الموصل، فالعالم كله يعرف الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركة على هذا التنظيم، وتحرير كثير من الأراضي التي كانوا يحتلونها، وبمساعدة قوات التحالف"، بحسب "رووداو".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك