البرلمان التركي يخول الجيش اجتياح شمال العراق وبوش يقول انه حذر انقرة

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 04:32
حث الرئيس الامريكي جورج بوش تركيا يوم الاربعاء على عدم القيام بعملية عسكرية كبيرة عبر الحدود داخل العراق فيما خول البرلمان التركي وباغلبية ساحقة جيشه لاجتياح شمال العراق

بوش يحذر

حث الرئيس الامريكي جورج بوش تركيا يوم الاربعاء على عدم القيام بعملية عسكرية كبيرة عبر الحدود داخل العراق. وكان يتحدث بعد ان وافق البرلمان التركي على طلب الحكومة السماح للجيش بعبور الحدود الى شمال العراق لسحق المتمردين الاكراد. وتخشى الولايات المتحدة ان تؤدي اي عملية عسكرية عبر الحدود الى زعزعة استقرار المنطقة الكردية وهي اكثر المناطق هدوءا في العراق. وقال بوش في مؤتمر صحفي "نحن نوضح لتركيا بجلاء اننا نعتقد انه ليس من مصلحتها ارسال قوات الى العراق." وأضاف "في واقع الامر لهم قوات بالفعل متمركزة في العراق. وكان لهم قوات مرابطة هناك منذ بعض الوقت. ولا نعتقد ان من مصلحتهم ارسال مزيد من القوات." وقال بوش ان الولايات المتحدة تشدد في المحادثات مع تركيا على رسالة واشنطن انها متفهمة لبواعث القلق التركية بخصوص المتمردين الاكراد لكن "ثمة سبيلا لمعالجة المسألة أفضل من قيام الاتراك بارسال قوات كبيرة الى (العراق)."

البرلمان التركي يخول الجيش التصرف

وقد وافق البرلمان التركي الأربعاء بغالبية ساحقة على تفويض الجيش بالتوغل في مناطق شمالي العراق لمطاردة مقاتلي حزب العمال الكردستاني، الذين تقول أنقرة إنهم يتخذون من تلك البقعة معقلاً لهم.

وجاء التصويت بنتيجة 507 أصوات مقابل 19 صوتاً معارضاً فقط، وقد تم بموجبه تفويض الحكومة لمدة عامل كامل صلاحية شن عمليات داخل العراق، فيما شددت مصادر حكومية على أن هذا القرار لن يعني بالضرورة إقفال باب التسويات السياسية.

وكانت الحكومة التركية قد أعلنت الثلاثاء، أن الجيش لن يشن هجوماً عسكرياً ضد المتمردين الأكراد في شمالي العراق فور إجازة البرلمان للعمل العسكري خلال جلسته الأربعاء، وسط مطالب دولية لأنقرة بضبط النفس.

© 2007 البوابة(www.albawaba.com)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك