البنتاغون يكشف عن تجاوزات جديدة في سجن ابو غريب

منشور 16 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

أكد سناتور جمهوري في ختام اجتماع مع مسؤولين في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) حول تحقيقات في فضيحة تعذيب معتقلين عراقيين في سجن ابو غريب ان حالات جديدة من هذه التجاوزات كشفت مؤخرا. 

وقال عضو مجلس الشيوخ جون وورنر رئيس لجنة القوات المسلحة في ختام الاجتماع الذي استمر ساعتين ونصف الساعة "نواصل اكتشاف حالات اخرى من الانتهاكات الممكنة لاتفاقية جنيف وقواعد وزارة الدفاع حول المعتقلين". 

وخلال الاجتماع، عرض المسؤولون في الوزارة لاعضاء لجنة مجلس الشيوخ 24 وثيقة سرية للجنة الدولية للصليب الاحمر حول تجاوزات تعرض لها معتقلون عراقيون لدى قوات التحالف. وتحمل هذه الوثائق تواريخ تسبق عدة اشهر الكشف عن فضيحة ابو غريب. 

وقال وورنر ان اللجنة التي استمعت الى عدد كبير من الشهود حتى الآن بينهم وزير الدفاع دونالد رامسفلد، ستستأنف جلسات الاستماع "في ايلول /سبتمبر على اقرب تقدير". 

واوضح السناتور عن فيرجينيا انه لا يمكن للكونغرس ان يطلب من وزارة الدفاع ان تسمح لاشخاص ما زالوا يخضعون للتحقيق بالإدلاء بشهادات علنية قبل انتهاء التحقيقات الجارية حول معاملة المعتقلين في العراق لان ذلك يمكن ان ينتهك حقوقهم في نظر القضاء العسكري. 

ونفى السناتور وجود ضغوط من وزارة الدفاع والبيت الابيض وزملائه الجمهوريين لتأجيل جلسات استماع جديدة حول الممارسات ضد المعتقلين بعد الانتخابات الرئاسية في الثاني من تشرين الثاني /نوفمبر. 

وتابع وورنر انه يأمل الاستماع قريبا للحاكم المدني الاميركي السابق للعراق بول بريمر. 

وقال ان "حضوره الى الكونغرس لا يطرح مشكلة"، موضحا في الوقت نفسه انه لم يحدد اي وقت لجلسة الاستماع لبريمر. 

واضاف "اجرينا محادثة ممتازة وقلت له ان الاستماع لافادته كشاهد رئيسي مهم جدا" في قضية ابو غريب وكذلك قضية استخدام عشرين مليار دولار من الاموال التي وافق عليها الكونغرس لاعادة اعمار العراق. 

ويبدأ الكونغرس عطلة صيفية في نهاية الاسبوع المقبل ويستأنف عمله في بداية ايلول /سبتمبر.

مواضيع ممكن أن تعجبك