البيت الأبيض "مستاء بشدة" من خطط الاستيطان الاسرائيلية

تاريخ النشر: 16 شباط / فبراير 2023 - 06:46
البيت الأبيض "مستاء بشدة" من خطط التوسع الاستيطاني الاسرائيلية 

قال البيت الابيض الخميس، انه "مستاء بشدة" من خطط اسرائيل للقيام بعمليات توسع كبيرة في الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض للصحفيين كارين جين-بيير ان الادارة الاميركية "تنشعر باستياء شديد ازاء اعلان الاسرائيليين الدفع بخطط لبناء الاف الوحدات الاستيطانية وتشريع تسع بؤر استيطانية بأثر رجعي في الضفة الغربية والتي ظلت غير شرعية الى الان بموجب القانون الاسرائيلي".

واضافت جين-بيير ان الولايات المتحدة "تعارض بقوة هذه الخطوات الاحادية، والتي تؤجج التوترات وتضر بالثقة بين الاطراف ويقوض فرص التواصل الجغرافي لحل الدولتين".

وتابعت ان وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن "اوضح خلال زيارته الاخيرة الى اسرائيل ان على كافة الاطراف الامتناع عن اتخاذ اجراءات تتسبب في تصعيد التوترات وتبعدنا اكثر عن السلام".

واعتبرت جين-بيير ان التوسع والبناء الاستيطاني في قلب الضفة الغربية ليشمل تشريع البؤر الاستيطانية يخلق حقائق على الارض تقوض حل الدولتين.

والاثنين، شدد بلينكن في بيان على ان اجراءات احادية من هذا القبيل "تضر بأمن اسرائيل كدولة يهودية ديموقراطية"، وكذلك برؤية الولايات المتحدة حيال ضمان تدابير متساوية تكفل الامن والازدهار والكرامة للجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.

وجاء بيان بلينكن عقب اتخاذ الحكومة الامنية الاسرائيلية الاحد، قرارا صادقت بموجبه على شرعنة تسع بؤر استيطانية جديدة، فضلا عن المضي في مخطط لبناء آلاف الوحدات الجديدة في المستوطنات القائمة، في خطوة قالت انها ترد بها على "هجمات إرهابية.. في القدس".

ولا يعترف المجتمع والقانون الدوليان بالمستوطنات التي اقامتها اسرائيل واسكنت فيها نحو نصف مليون مستوطن باتوا ينغصون على حياة أكثر من 2,8 مليون فلسطيني.

وفي سياق متصل، قالت وسائل اعلام اسرائيلية ان الادارة الاميركية لن تكتفي بالبيانات المتتالية التي عبرت فيها عن معارضتها الانشطة الاستيطانية الاسرائيلية.

ونقلت عن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين قولهم ان مداولات جارية في وزارة الخارجية الأميركية والبيت الأبيض قد يتمخض عنها خطوات من شانها التاكيد على الموقف المعارض للتوسع الاستيطاني.

مواضيع ممكن أن تعجبك