الببلاوي رئيسا للحكومة والبرادعي نائبا لمنصور وتمرد ترفض الاعلان الدستوري

منشور 09 تمّوز / يوليو 2013 - 03:03
تمرد ترفض الاعلان الدستوري
تمرد ترفض الاعلان الدستوري

افادت تقارير متطابقة عن تكليف حازم الببلاوي برئاسة الحكومة المصرية حيث بدأ باختيار فريقه الوزاري فيما تم تعيين الدكتور محمد البرادعي نائبا لرئيس الجمهورية للشؤون الخارجية

ووفق موقع ويكيبيديا فان الدكتور حازم عبد العزيز الببلاوي (ولد في 17 أكتوبر 1936) هو اقتصادي ومفكر وكاتب مصري ومستشار صندوق النقد العربي بأبو ظبي واختير في 16 يوليو 2011 نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للمالية في وزارة عصام شرف.

وقد تقدم باستقالته من منصبه 11 أكتوبر 2011 بسبب أحداث ماسبيرو وقد رفضها المشير

فيما أعلن زعيم حزب النور السلفي، أن "الحزب لا يعترض على ترشيح الببلاوي رئيساً لوزراء مصر". بينما اعترض الحزب في السابق، على تعيين البرادعي رئيساً للحكومة

تمرد ترفض الاعلان الدستوري

في سياق متصل أعلنت حركة تمرد، التي أطلقت الدعوة إلى تظاهرات 30 حزيران/يونيو الحاشدة، التي طالبت برحيل الرئيس المعزول محمد مرسي، أنها ترفض الإعلان الدستوري الجديد، معتبرةً أنه يرسي أسس "دكتاتورية جديدة".

وذكرت الحركة، في تغريدات متتالية على حسابها على تويتر، أنها "لا يمكن أن تقبل الإعلان الدستوري، لأنه يرسي أسس دكتاتورية جديدة"، وأكدت أنه "يتضمن مواد لإرضاء السلفيينّ وأخرى للدكتاتورية، وثالثة للجيش".
وكتبت الحركة على حسابها على موقع "تويتر" أن "الإعلان الدستوري الذي صدر فى الظلام، ردة على الثورة ويعطي الرئيس الانتقالي سلطات فرعونية، هي نفسها سلطات مرسي الذى خلعته الثورة". وأضافت إن "صفقة الإعلان الدستوري وزعت مواد الدستور على الأطراف السياسية". وأكدت الحركة "استحالة القبول بصيغة الإعلان الحالية وصياغته وإصداره من دون الحملة، كونه خيانة للشعب والثورة. وأوضحت أن وفداً بممثلين عن تمرد وجبهة الإنقاذ، يجتمع الساعة 4 عصراً برئيس الجمهورية، لتسليمه تعديلات على الإعلان الدستوري، الذي صدر أمس ورفضه الثوار".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك