الثوار يواصلون تقدمهم بريف حماة وسط انهيار فى قوات الأسد

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2016 - 09:47
 الثوار تمكنوا من تحرير حواجز قوات الأسد المتمركزة في معمل السكر شرقي بلدة الكبارية
الثوار تمكنوا من تحرير حواجز قوات الأسد المتمركزة في معمل السكر شرقي بلدة الكبارية

يواصل الثوار من مختلف الفصائل عمليات التقدم بريف حماة الشمالي، بعد سيطرتهم بالأمس على بلدتي معان والكبارية، وسط تراجع وانهيار في صفوف قوات الأسد وميليشيات الدفاع الوطني في المنطقة.


وقال ناشطون، اليوم الأحد، إن الثوار تمكنوا من تحرير حواجز قوات الأسد المتمركزة في معمل السكر شرقي بلدة الكبارية، ومحطة القطار جنوب بلدة الكبارية، قتل خلالها عدد من عناصر قوات الأسد، وسط تقدم متواصل للثوار في المنطقة لتوسيع دائرة سيطرتهم.


وكانت قوات الأسد استهدفت بلدة معان بعشرات الصواريخ والقذائف والبراميل المتفجرة بعد سيطرة الثوار عليها بالأمس، والتي كانت تخضع لسيطرة الميليشيات العلوية الموالية للأسد، وتعتبر من أهم قلاع الأسد في المنطقة، وفشلت جميع المحاولات السابقة للثوار للسيطرة عليها.


ورد الثوار على القصف باستهداف مواقع قوات الأسد في جبل زين العابدين ومطار حماة العسكري ومنطقة مصياف في تطور هو الأول من نوعه أن تستهدف منطقة مصياف بريف حماة الغربي والتي تعتبر من المناطق الحساسة لقوات الأسد.


تجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد حاولت مرات عدة استعادة المدن والبلدات التي خسرتها بريف حماة الشمالي، حيث دارت معارك طاحنة على جبهات الإسكندرية ومعردس باءت جميعاً بالفشل، وتكبدت فيها قوات الأسد خسائر كبيرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك