الجامعة العربية تحث ساسة لبنان على انهاء الانسداد السياسي

منشور 23 آذار / مارس 2021 - 11:25
رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري
رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري

قالت الجامعة أن حالة الانسداد السياسي "تفاقم من معاناة الشعب اللبناني" مشيرة إلى أنها مستعدة "للقيام بأي شيء يطلب منها لرأب الصدع الحالي".

دعت جامعة الدول العربية ساسة لبنان يوم الثلاثاء إلى العمل سريعا على إنهاء "الانسداد السياسي" في بلادهم وعرضت التدخل للمساعدة في تجاوز الأزمة.

وقالت الجامعة العربية في بيان "الأمين العام السيد أحمد أبو الغيط يستشعر قلقا كبيرا جراء ما تشهده الساحة السياسية من سجالات توحي بانزلاق البلاد نحو وضع شديد التأزم ملامحه باتت واضحة للعيان".

وأضافت الجامعة أن حالة الانسداد السياسي "تفاقم من معاناة الشعب اللبناني" مشيرة إلى أنها مستعدة "للقيام بأي شيء يطلب منها لرأب الصدع الحالي".

وتفاقمت أزمة لبنان المالية يوم الاثنين بعدما أخفق مجددا رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري والرئيس ميشال عون في الاتفاق على حكومة مما يبدد آمال إنهاء خلاف سياسي مستمر منذ خمسة أشهر ويعرقل جهود إنقاذ البلاد من الانهيار المالي.

وقال الحريري إنه جدّد تمسكه أمام رئيس الجمهورية بتشكيل حكومة اختصاصيين من 18 وزيراً، وهو ما يرفضه عون أساساً. ولفت الى أنه استمع الى ملاحظات عون، واتفقا على الاجتماع مجدداً يوم الإثنين، على أن يحمل أجوبة للوصول إلى "تشكيلة حكومية بأسرع وقت ممكن".

وعلى الرغم من عمق الأزمة، عجز القادة اللبنانيون على الاتفاق على تشكيلة حكومية، إذ يتمسك فريق رئيس الجمهورية المتحالف مع حزب الله (التيار الوطني الحر برئاسة جبران باسيل، صهر عون) بالحصول على أكثرية تضمن له حق النقض على القرارات الحكومية، يسمى الثلث المعطل، بينما يصرّ الحريري وأطراف أخرى، بينهم حليف حزب الله أيضا رئيس البرلمان نبيه بري، على ان تكون حقائب معينة من نصيب فريقهم السياسي.

وتجددت مطلع الشهر الحالي احتجاجات شعبية كانت بلغت ذروتها في نهاية 2019 وبداية 2020 تندد بفساد الطبقة الحاكمة وعجزها، على وقع تدهور قياسي في قيمة الليرة، إذ لامس سعر صرفها الثلاثاء عتبة 15 ألف ليرة مقابل الدولار في السوق السوداء.

ودفع التغير السريع في سعر الصرف خلال الأيام الأخيرة عدداً من المحال التجارية الكبرى إلى إقفال أبوابها لإعادة تسعير سلعها. كذلك توقفت مصانع عن الإنتاج في انتظار استقرار سعر الصرف. وشهدت متاجر صدامات بين المواطنين على شراء سلع مدعومة، كما توقفت محطات وقود عن العمل.

وأقفلت صيدليات في مناطق عدة الخميس أبوابها بسبب صعوبة استيراد الأدوية في ظل تدهور سعر الصرف وتقلص الكميات التي تتسلمها من الموردين.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك