الجزائر تعلن إصابة رئيس الوزراء بكورونا وتشدد اجراءات مكافحة الوباء

منشور 10 تمّوز / يوليو 2021 - 05:56
رئيس الوزراء الجزائري أيمن بن عبد الرحمن
رئيس الوزراء الجزائري أيمن بن عبد الرحمن

أعلن في الجزائر السبت، إصابة رئيس الوزراء أيمن بن عبد الرحمن بفيروس كورونا، فيما امر الرئيس عبد المجيد تبون بتشديد الاجراءات لمواجهة تزايد حالات الإصابة بالعدوى.

وقال مكتب رئيس الوزراء إن نتائج الفحص الذي خضع له بن عبد الرحمن السبت، أظهرت إصابته بفيروس كورونا، وانه سيدخل في حجر صحي مدته 7 أيام اعتبارا من اليوم، في انتظار إجراء فحص آخر عند نهاية هذه المدة.

وأوضح ذات المصدر أن الوزير الأول الذي يتولى أيضا منصب وزير المالية سيواصل عمله والقيام بمهامه عن بعد.

ويعتبر بن عبد الرحمن ثاني مسؤول رفيع يصاب بكورونا بعد الرئيس عبد المجيد تبون، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، نقل حينها إلى ألمانيا في رحلة علاجية استمرت شهرين.

وفي السياق، أعلنت الرئاسة الجزائرية، السبت، إعادة تفعيل الإجراءات الوقائية المتخذة منذ بداية تفشي الوباء بكل صرامة، كارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي، وتعميم استعمال المعقمات، إضافة إلى تسريع وتيرة التلقيح.

وقالت الرئاسة في بيان نشرته عبر صفحتها على فيسبوك، إن ذلك جاء خلال اجتماع "عقده تبون مع أعضاء اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا خصص لتقييم ودراسة الحالة الوبائية في البلاد".

كما تقرر، وفق البيان، "رفع طاقة استيعاب المستشفيات الحالية من 7 إلى 15 بالمئة خاصة في المدن الكبرى، على غرار الجزائر العاصمة ووهران (غرب) وقسنطينة (شرق)".

وجرى تكليف وزارات الداخلية والجماعات المحلية والنقل باتخاذ إجراءات احترازية، بالاستعانة بالمستشفيات الصغيرة، واستغلال (المستشفى الباخرة) في المدن الساحلية، في حالة الضرورة.

وتشهد الجزائر منذ أسابيع ارتفاعا في الإصابة اليومية بكورونا، وسط تحذيرات من الكوادر الطبية ببداية تشبع المستشفيات بالمرضى، واحتمال العودة إلى حجر صحي جزئي أو كلي.

وسجلت الجزائر السبت، 813 إصابة و13 وفاة بكورونا، إضافة إلى 528 حالة تعاف، وفق وزارة الصحة.

ومنذ بداية الوباء بلغ إجمالي الإصابات بالفيروس 145 ألفا و296، منها 3824 وفاة، و100 ألف و911 حالة تعاف.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك