الجزائر ترفض الشروط الأميركية لاطلاق معتقليها بغوانتانامو

منشور 24 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:59

اكد وزير العدل الجزائري طيب بلعيز في تصريحات نقلتها الصحف الجزائرية الاربعاء ان الجزائر "لن ترضخ لاي شروط" لاعادة مواطنيها المعتقلين في قاعدة غوانتانامو الاميركية في كوبا.

وقال الوزير الجزائري في تصريحات على هامش لقاء بين الحكومة والولاة ونقلتها الصحف "لا علم لي بوجود جزائري معتقل في غوانتانامو يرفض العودة إلى الجزائر" مضيفا "واذا ارتكب احدهم جرائم فسيحاكم بموجب القانون".

وما زال 17 جزائريا معتقلين في غوانتانامو في اطار مكافحة الارهاب. وقال بلعيز ان وفدا جزائريا رفيع المستوى توجه الى القاعدة وتحقق من هوياتهم.

وتأمل واشنطن في اعادتهم الى السلطات الجزائرية لكنها تشترط ذلك بالحصول على ضمانات بالا يتعرضوا "لمعاملة سيئة" في الجزائر والا يعودوا الى العمل الارهابي.

وترى الجزائر في هذين الشرطين تدخلا في شؤونها الداخلية.

من جهة اخرى، قال بلعيز ان محاكمة مؤسس الجماعية السلفية للدعوة والقتال وزعيمها السابق حسن حطاب ستبدأ في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر في العاصمة الجزائرية، موضحا "سواء كان موقوفا أو هاربا فإن القانون سيطبق عليه".

وكان حطاب استسلم للسلطات الجزائرية في 22 ايلول/سبتمبر.

وسيحاكم خصوصا بتهم "انشاء منظمة ارهابية والانتماء اليها والقتل العمد واستخدام متفجرات في اماكن عامة".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك