الجيش الأذربيجاني يتقدم في "قره باغ".. وأرمينيا: "عدوان مخطط"

منشور 27 أيلول / سبتمبر 2020 - 12:11
دبابات أذربيجانية
دبابات أذربيجانية

أعلن الجيش الأذربيجاني، ظهر اليوم الأحد، أن قواته سيطرت على عدد من القرى والتلال الاستراتيجية في إقليم قره باغ المتنازع عليه وسط تصعيد عسكري حاد مع الجانب الأرمني.

وقال المتحدث الإعلامي باسم وزارة الدفاع الأذربيجانية، أنار أيوازوف، في تصريح صحفي: "تم، نتيجة الهجوم المعاكس الذي نفذته قوات الجيش الأذربيجاني، تحرير عدد من القرى والتلال المهمة المحتلة".

وأوضح أيوازوف أنه تمت السيطرة على 6 قرى وعدة تلال "استراتيجية" تقع في منطقتي فضولي وجبرائيل اللتين تخضعان لقوات جمهورية قره باغ غير المعترف بها.

واندلعت صباح الأحد اشتباكات مسلحة حادة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية.

وقالت أذربيجان إن القوات المسلحة الأرمنية أطلقت النار على مراكز سكنية على خط التماس في جمهورية قره باغ غير المعترف بها، وأسفر القصف عن سقوط قتلى في صفوف المدنيين.

من جانبها، اتهمت أرمينيا الجانب الأذربيجاني بشن "ضربات جوية وصاروخية" على قره باغ، وأعلنت السلطات الأرمنية التعبئة العامة في البلاد.

من جهته اتهم رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، أذربيجان بشن عدوان مخطط له مسبقا في إقليم قره باغ لاستهداف "السلام والأمن في المنطقة".

وقال باشينيان، في تغريدة نشرها ظهر اليوم الأحد باللغة الإنجليزية عبر "تويتر": "تظهر التصريحات العدوانية الأخيرة للقيادة الأذربيجانية، التدريبات العسكرية واسعة النطاق مع تركيا، وكذلك رفض المراقبة من قبل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، إن هذا العدوان كان مخططا له مسبقا، كان ذلك استفزازا واسعا ضد السلام والأمن في المنطقة".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك