الجيش الإسرائيلي يبلغ بنيته نسف 4 أبراج سكنية في غزة

منشور 11 أيّار / مايو 2021 - 07:01
مشهد من الدمار الذي احدثه القصف الصاروخي على تل ابيب

افادت تقارير بان الجيش الإسرائيلي ابلغ بنيته نسف اربعة ابراج سكنية وسط مدينة غزة، متجاهلا تحذيرات المقاومة في غزة، والتي هددت بقصف تل ابيب مجددا اذا عاودت اسرائيل استهداف الابراج في القطاع.

وحذرت سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الاسلامي من انه  إذا استمر استهداف الأبراج السكنية ستبقى تل أبيب تحت نيران المقاومة.

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في بيان مساء الثلاثاء "الآن وتنفيذا لوعدنا.. كتائب القسام توجه ضربة صاروخية هي الأكبر لتل أبيب وضواحيها ب،130 صاروخا ردا على استهداف العدو للأبراج المدنية".

وكان أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام حذر في وقت سابق الثلاثاء، من ان تل أبيب ستكون على موعد مع ضربة صاروخية قاسية إذا قصفت إسرائيل الأبراج المدنية في قطاع غزة.

وأضاف أبو عبيدة: "إذا تمادى العدو وقصف الأبراج المدنية فإن تل أبيب ستكون على موعد مع ضربة صاروخية قاسية تفوق ما حصل في عسقلان".

جاء هذا التهديد بعدما قصفت مقاتلات الاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء، برجاً سكنياً، مؤلفاً من 15 طابقاً، وسط مدينة غزة، دون أنباء عن إصابات.

وقالت مصادر فلسطينية إن برج ”هنادي“ القابع وسط غزة تعرض للقصف المروع من طائرات الاحتلال، بعد تهديد إسرائيل بقصفه في وقت سابق.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان، مساء الثلاثاء، أن نحو 480 صاروخا أُطلق من قطاع غزة تجاه الأراضي الإسرائيلية، منذ مساء الإثنين.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قتل إسرائيليان لدى استهداف صواريخ، مدينة عسقلان، وأصيب 5 آخرين، اثنان منهم وصفت جراحهما بالخطيرة.

ومنذ الإثنين، استشهد 28 فلسطينيا وأصيب قرابة 850 بجروح، جراء غارات إسرائيلية عنيفة متواصلة على قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة، وفق وزارة الصحة وجمعية "الهلال الأحمر" الفلسطينيتين.

ومنذ أكثر من أسبوع، يشهد حي الشيخ جراح بالقدس، مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكانه الفلسطينيين، ومتضامنين معهم، حيث تواجه 12 عائلة خطر الإخلاء من منازلها لصالح مستوطنين إسرائيليين بموجب قرارات صدرت عن محاكم إسرائيلية.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك