الجيش الاميركي يدرس اسباب زيادة قتلاه خارج المعارك في العراق

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:47
اعلن مسؤول عسكري كبير الثلاثاء ان فريقا من الخبراء العسكريين الاميركيين توجه الى العراق للتحقيق في اسباب تزايد عدد القتلى خارج المعارك الذي تزامن مع تمديد مهمات العسكريين في هذا البلد.

وقال الجنرال كارتر هام مدير العمليات في رئاسة اركان الجيوش الاميركية ان القادة العسكريين في العراق قلقون جدا لارتفاع عدد القتلى خارج المعارك وطلبوا من الجيش اجراء تحقيق.

وتفيد ارقام وزارة الدفاع الاميركية ان 29 جنديا قتلوا في آب/اغسطس و23 في ايلول/سبتمبر لاسباب لا تمت بصلة الى المعارك. وبالمقارنة قتل سبعة واحد عشر جنديا خارج نطاق المعارك في آب/اغسطس وايلول/سبتمبر 2006.

وقال الجنرال هام "لا نعرف بعد ما هي اسباب هذا الارتفاع في الخسائر خارج نطاق القتال (...) لذلك طلب القادة في العراق من المركز الامني في الجيش المجيء لتحليل هذا الوضع ودراسة وسائل حماية القوات على الارض".

وقد مدد الجيش الاميركي في الفترة الاخيرة مهمات جنوده في العراق التي بدأت في شباط/فبراير من سنة الى 15 شهرا لزيادة العناصر الميدانيين. وبذلك تستمر هذه المهمة حتى الصيف.

وقال هام الذي عاد مؤخرا من زيارة الى العراق مع الرئيس الجديد لاركان الجيوش الاميرال مايكل مولن ان معنويات الجنود مرتفعة. لكنه اضاف "اعتقد ان ثمة توافقا عاما على القول ان مهمات الخمسة عشر شهرا طويلة وصعبة".

وتابع انها "قاسية للجنود ولعائلاتهم". واكد ان الجيش الاميركي يدرس وسيلة لتمديد فترة بقاء الجنود في الولايات المتحدة بين عمليات الانتشار في العراق. وفي الوقت الراهن يعود الجنود الى عائلاتهم لفترة سنة بين مهمتين تستغرق الواحدة منهما 15 شهرا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك