الحديث عن الجنس لم يعد من محرمات المجتمع التونسي

منشور 30 آب / أغسطس 2007 - 07:36

أظهرت دراسة ميدانية أن الحديث عن الجنس في المجتمع التونسي لم يعد من المحرمات، وأن ما بين 50 و60% من الشبان التونسيين مارسوا الجنس قبل الزواج.

ووفقا لهذه الدراسة التي أعدها الديوان الوطني التونسي للأسرة والعمران البشري (مؤسسة حكومية)، ونشرت مقتطفات منها امس الأربعاء، فإن ما بين 12 و18% من الفتيات التونسيات مارسن الجنس قبل الزواج.

واعتبرت الدراسة، التي تناولت بالتحليل مدي وعي الشباب غير المتزوجين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و29 عاما بالممارسة الجنسية وأساليب الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيا، أن الحديث عن الجنس في المجتمع التونسي لم يعد ممنوعا، لكن الحديث عن الممارسة الجنسية في حد ذاتها ما يزال ممنوعا اجتماعياً ودينياً.

ولفتت إلي أن 85.9% من الفتيات التونسيات يرفضن ممارسة الجنس قبل الزواج، بينما توافق علي ذلك 11.9% ، بينما يوافق علي ذلك 40% من الشبان التونسيين.

وخلصت الدراسة إلي أن ما بين 50 و60% من الشبان، و12 و18% من الفتيات في تونس، مارسوا الجنس قبل الزواج، وأن هذه الممارسة غير منتظمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك