الحرس الثوري يتحدث عن 300 قتيل في الاحتجاجات والمعارضة تؤكد اضعاف العدد

تاريخ النشر: 29 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2022 - 09:38
قالت مصادر في المعارضة الايرانية ان 660 شخصا على الاقل ومن تم توثيق اسماءهم قتلو
قالت مصادر في المعارضة الايرانية ان 660 شخصا على الاقل ومن تم توثيق اسماءهم قتلو

قال الحرس الثوري الايراني ان نحو 300 شخص قتلو في ايران منذ اندلعت الاحتجاجات على وفاة مهسا أميني في 16 سبتمبر/أيلول، فيما اكدت المعارضة الايرانية ان عدد الضحايا ضعف هذا الرقم على الاقل 

واعلن قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده في تسجيل مصوّر نشرته وكالات اعلامية ايرانية  “الجميع في البلاد تأثّروا بوفاة هذه السيّدة في اشارة الى الشابة مهنا اميسي التي لقيت حتفها تعذيبا على ايدي شرطة الاخلاق في ايلول سبتمبر الماضي 

وتابع ” لا أملك الأرقام الأخيرة، لكنني أعتقد أن أكثر من 300 شهيد سقط في البلاد بينهم أطفال، منذ وقعت هذه الحادثة”.

في الاثناء قالت مصادر في المعارضة الايرانية ان 660 شخصا على الاقل ومن تم توثيق اسماءهم قتلو في الاحتجاجات وتحدثت عن وجود ضحايا اخرين غيبت جثثم لدى الحكومة الايرانية 

واندلعت الاحتجاجات بعد اقياد الشابة الكردية مهنا اميسي الى شرطة الاخلاق بحجة عدم ارتداءها الحجاب بالطريقة الصحيحة وقد قتلت تحت التحقيق مما اسفر عن انتفاضة شعبية عمت المدن الايرانية

مواضيع ممكن أن تعجبك