الحريري يلتقي بالسفير السوري ويهدئ انصارة قبل زيارة دمشق

منشور 20 آذار / مارس 2010 - 04:32
إجتمع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مع جميع المسؤولين الإعلاميين في وسائل الإعلام التابعة ل"التيار المستقبل"، وتناول الإجتماع التوجهات والطرق المراد اتباعها إعلامياً في المرحلة المقبلة، في ضوء موجبات الصفحة الجديدة التي يحرص الحريري على انجاحها، إن على المستوى الداخلي أو على صعيد العلاقة اللبنانية – السورية.

وفهم أنّ "تركيزًا حصل على عدم الانجرار الى سجالات إعلامية"، وضرورة توفير فرص النجاح للصفحة الجديدة.

كما استقبل سعد الحريري السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي في زيارة هي الأولى لمقر رئاسة الحكومة اللبنانية. ويأتي ذلك قبل زيارة مرتقبة لرئيس الحكومة اللبنانية ووفد وزاري إلى دمشق مطلع الشهر المقبل وفق ما اشار راديو سوا الاميركي

وفي السياق نفسه، فقد زار رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي وسام الحسن في 14 آذار دمشق، حيث التقى رئيس فرع مخابرات دمشق ورئيس جهاز الأمن والاستطلاع العامل في لبنان سابقا اللواء رستم غزالي.

وبحسب صحيفة الأخبار، فإنّ زيارة الحسن الى العاصمة السورية أتت بعد فترة طويلة من انقطاع العلاقات بينه وبين غزالي، إثر اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وتمّت نتيجة زيارة المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي مع وزير الداخلية زياد بارود الى دمشق.

واستعرضت الصحيفة سيرة الحسن مع آل الحريري وعلاقته بالسوريين وبغزالي تحديدا، مشيرة الى أنه زار سوريا أكثر من مرة بعد الـ2005، وأهمها العمل على تحضير زيارة الحريري الى سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، أن لقاء الحسن ـ غزالي الآخير كان إيجابياً جداً بين الضابطين، وقد بحثا الملفات الأمنية ذات الاهتمام المشترك، "من دون التطرق إلى التبليغات السورية المتروكة للقضاء"، كما تواصلت الإتصالات بين الرجلين منذ ذلك الحين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك