الحكومة المغربية تعد بتشغيل الالاف اثر مظاهرات تحتج على البطالة

منشور 14 شباط / فبراير 2018 - 07:00
أبلغ المحافظ نشطاء حراك مدينة جرادة رفض التجاوب مع مطالبتهم بإلغاء فواتير الماء والكهرباء
أبلغ المحافظ نشطاء حراك مدينة جرادة رفض التجاوب مع مطالبتهم بإلغاء فواتير الماء والكهرباء

أعلن محافظ الجهة الشرقية في المغرب عن توفير نحو ألف منصب شغل، يُخصص منها 300 منصب لفائدة عمال استخراج الفحم الحجري من الآبار العشوائية في مدينة جرادة المنجمية التي تشهد حراكا منذ شهرين إثر وفاة عاملين داخل تلك الآبار.
وجاء إعلان المحافظ، ليلة الثلاثاء الأربعاء، عقب الزيارة التي قام بها سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربية إلى الجهة الشرقية نهاية الأسبوع الماضي، رفقة 15 من وزراء حكومته، والتي قاطعها نشطاء حراك جرادة "مدينة الفحم".

إضافة إلى ذلك أعلن المحافظ أن الحكومة قررت انطلاق أشغال توسعة المنطقة الصناعية لاحتضان وحدات إنتاجية ستوفر حوالي 1500 منصب عمل إضافي في الآجال القريبة، مضيف أن الحكومة تتوخى الحكومة استحداث 5000 منصب شغل مباشر في العديد من القطاعات.

من ناحية ثانية أبلغ المحافظ نشطاء حراك مدينة جرادة رفض التجاوب مع مطالبتهم بإلغاء فواتير الماء والكهرباء التي لم يستطيعوا دفعها، مقدما لهم في الوقت نفسه وعدا بتخصيص تسعيرة تفضيلية، مع منح تسهيلات في أداء المتأخرات وإعادة جدولتها.

وأعلن النشطاء توصلهم بمقترحات السطات، حيث أوضحوا في تصريحات للإعلام المحلي أنه ستتم مناقشتها مع ساكنة المدينة قبل الإعلان عن موقف نهائي منها، وأنه لن يتم الإعلان عن برنامج نضالي جديد قبل مناقشة النتائج المتوصل إليها مع الساكنة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك