الحكومة اليابانية تؤكد وجود اتفاقات نووية سرية مع اميركا

منشور 10 آذار / مارس 2010 - 10:58

طوكيو- أكدت لجنة تابعة لوزارة الخارجية اليابانية الثلاثاء وجود اتفاقيات سرية بين اليابان والولايات المتحدة بشأن أسلحة نووية خلال فترة الحرب الباردة.

وأنهى الإعلان الأول من جانب الحكومة اليابانية بهذا الصدد نفيا رسميا منذ فترة طويلة رغم أن وثائق أميركية أتيحت للاطلاع العام أكدت بالفعل وجود اتفاقيات من هذا النوع.

ومن بين الاتفاقات السرية التي اعترفت اللجنة بوجودها، اتفاق سري تستطيع بموجبه السفن الأميركية التي تنقل أسلحة نووية بزيارة الموانئ اليابانية، وهو ما يتعارض مع مبادئ اليابان الخاصة بحظر الانتشار النووي.

ويذكر أن هناك مشاعر قوية مناهضة للأسلحة النووية في الشارع الياباني منذ إلقاء الولايات المتحدة قنبلتيها الذريتين على هيروشيما ونجازاكي عام 1945.

وقال وزير الخارجية الياباني كاتسويا أوكادا الثلاثاء إنه لا يستبعد إمكانية دخول أسلحة نووية إلى اليابان بموجب هذه الاتفاقات. وأضاف أوكادا: رغم أننا لا نريد أن نتخيل ذلك، إلا أننا لا نستطيع أن نقول بثقة إنه لم يتم نقل دخول أي أسلحة نووية.. لا يمكن أن نبدد الشكوك تماما.

وفي واشنطن، أوضح بي جيه كراولي المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، للصحفيين إن التقرير شأن خاص بالحكومة اليابانية ولن تكون له تداعيات على العلاقات.

وقال كراولي: لا أعتقد أن الأمر سيكون له تأثير ملموس على التعاون بين الولايات المتحدة واليابان.. إننا ندرك شعور الشعب الياباني الخاص حيال الأسلحة النووية ولقد احترمنا التزاماتنا بكل صدق.

وكان التحقيق بدأ بعد تولي الحزب الديمقراطي الياباني السلطة في أيلول/ سبتمبر الماضي، وتعهد رئيس الوزراء يوكيو هاتوياما بجعل حكومته أكثر انفتاحا وصراحة من حكومة الحزب الليبرالي الديمقراطي، الذي أصر على إنكار وجود هذه الاتفاقيات.

وحقق الحزب الديمقراطي الياباني فوزا ساحقا خلال الانتخابات التي أجريت في آب/ أغسطس الماضي، منهيا حقبة من حكم الحزب الليبرالي الديمقراطي دامت نصف قرن دون انقطاع تقريبا.

وبينما أعرب أوكادا عن أمله في أن يؤدي تقرير اللجنة إلى اكتساب ثقة الشعب مجددا في الدبلوماسية اليابانية، فإنه لا يزال يشعر بالأسف لحقيقة أن تلك الاتفاقات ظل أمرها مخفيا عن الشعب طوال هذه الفترة.

وقال أوكاد: ينبغي أن يلقى باللائمة (في حجب هذه الاتفاقات) على رؤساء الوزراء ووزراء الخارجية.

مواضيع ممكن أن تعجبك