الحكومة تدعو المسلحين لمغادرة طرابلس خلال أيام

منشور 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 10:10
الحكومة تدعو المسلحين لمغادرة طرابلس
الحكومة تدعو المسلحين لمغادرة طرابلس

طلبت الحكومة الليبية المؤقتة من كافة المليشيات المسلحة القادمة من خارج طرابلس مغادرتها خلال أيام، وحذرت من أنه في حال رفض تلك المجموعات الخروج من المدينة فإن السكان سيقومون بمظاهرات تصل إلى حد إغلاق جميع الشوارع أمام حركة المرور، وذلك في أعقاب تزايد الاشتباكات بين المسلحين في العاصمة.

وجاء في بيان صادر عن الحكومة الليبية أن القرار جاء بعد اجتماع لرئيسها، عبدالرحيم الكيب، ومع أعضاء المجلس المحلي للعاصمة، لمناقشة "نشاطات المسلحين" المستمرة في طرابلس.

وبحسب البيان فقد أشاد الكيب بجهود المجلس لإنهاء الوجود المسلح في المدينة، وأكد أن وزارتي الداخلية والدفاع سيقومان بتوفير كامل الدعم له، وأشار الكيب إلى أنه على علم بنية الكثير من سكان المدينة تنفيذ تحركات لدعم الحكومة، ودعاهم إلى القيام بذلك بصورة سلمية.

وبعد انتهاء الاجتماع، أعلن رئيس المجلس المحلي لطرابلس جملة قرارات بينها أن المجالس العسكرية المحلية لمدينة طرابلس بدأت بوضع حواجز في الشوارع وإغلاق بعضها بهدف منع تحرك العربات المسلحة، باستثناء تلك العائدة لقوات الأمن والجيش.

كما أشار الإعلان إلى الدعوة للتظاهر في "ساحة الشهداء" بالعاصمة طرابلس دعماً لقرارات الحكومة بإخلاء العاصمة من المظاهر المسلحة غير الضرورية، مضيفاً أن التجمعات "ستتصاعد يومياً حتى 20 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وسيصار بعد هذا اليوم إلى إغلاق المدينة بأكملها أمام حركة المرور إن استمر التواجد المسلح."

واختتم المؤتمر الصحفي بدعوة المسلحين من خارج طرابلس إلى مغادرة العاصمة والعودة إلى مناطقهم، مع شكرهم على الدور الذي قاموا به.

وكانت طرابلس قد شهدت الكثير من المواجهات بين الجماعات المسلحة المنتشرة في شوارعها منذ سقوطها بيد قوات المجلس الوطني الانتقالي في أغسطس/آب الماضي، وأدى ذلك إلى انتشار الفوضى وانعدام الأمن 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك