الحوثيون يقرون بخسائرهم البشرية والحصيلة الاف القتلى

منشور 18 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 08:50
اقرت مليشيا الحوثي المتمردة في اليمن بدعم من ايران بحجم خسائرها البشرية
اقرت مليشيا الحوثي المتمردة في اليمن بدعم من ايران بحجم خسائرها البشرية

اقرت مليشيا الحوثي المتمردة في اليمن بدعم من ايران بحجم خسائرها البشرية في المعارك مع قوات الشرعية اليمنية 

الاف القتلى

ووفق وزارة الدفاع الحوثية فقد قُتل نحو 14700 متمرد يمني منذ حزيران/يونيو خلال المعارك مع القوات الموالية للحكومة اليمنية المدعومة من تحالف بقيادة السعودية في محيط مدينة مأرب آخر معاقل السلطة في الشمال

وقال أحد المسؤولين في "وزارة" الدفاع التابعة للحوثيين في صنعاء لوكالة فرانس برس إن الغارات التي يشنها تحالف عسكري بقيادة السعودية والمعارك "أدت إلى مقتل 14700 مقاتل حوثي منذ منتصف حزيران/يونيو". وأكد مسؤول آخر الحصيلة.

ونادرا ما يكشف الحوثيون عن خسائرهم.

ضحايا الحكومة

من جهته، أفاد مسؤول في القوات الحكومية أنّ "1250 جنديا قتلوا منذ حزيران/يونيو قرب مأرب"، في حصيلة أكّدها مسؤول عسكري حكومي آخر.

ويلعب التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والذي يدعم الحكومة منذ 2015، دورًا حاسمًا في منع سيطرة المتمردين على مدينة مأرب، وقد أعلن خلال الأسابيع الماضية مقتل حوالي 4000 من المتمردين الحوثيين بالقرب من المدينة.

"مزيد من الخسائر"


والخميس قال التحالف في بيان إن قرابة 27 ألف متمرد قتلوا منذ بداية معركة المدينة الاستراتيجية العام الماضي. ولم يتسن لفرانس برس التحقق من حصيلة القتلى هذه بشكل مستقل.

وأوضح في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الحكومية "مصرع 27 ألف من عناصر المليشيا الإرهابية بمعركة مأرب وعليهم تحمل المزيد من الخسائر"، مشيرا إلى مقتل 200 من المتمردين في الساعات الأربع وعشرين الماضية.

ومأرب، عاصمة المحافظة الغنية بالنفط التي تحمل الاسم نفسه، هي آخر معقل للحكومة المعترف بها دوليًا في شمال اليمن.

ويرى خبراء أن خسارة المدينة ستكون بمثابة ضربة كبيرة للحكومة ومن المحتمل أن تسهّل توسّع الحوثيين إلى محافظات أخرى. كما أنّها ستعزّز موقف المتمردين في أي مفاوضات سلام مستقبلية.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك