الخارجية الاميركية تلغي تحذيرا من السفر الى البحرين

منشور 12 آب / أغسطس 2004 - 02:00

ألغت وزارة الخارجية الاميركية تحذيرا أصدرته الشهر الماضي الى الرعايا الأميركيين يحثهم على ارجاء السفر الى البحرين ويطلب من الموجودين منهم في هذه الدولة الخليجية دراسة مغادرتها.  

وقالت دارلا جوردان المتحدثة باسم الوزارة "القرار... نتج عن مراجعة دقيقة ومتأنية للوضع الامني القائم في البحرين واحتمالات هجمات في المستقبل على المصالح والمنشآت الاميركية في المنطقة."  

واضافت قائلة "السفارة انتهت الى انه لا يوجد حاليا أي تهديدات محددة لموظفي البعثة الاميركية في البحرين."  

وكان تحذير السفر الملغى والذي صدر في الثالث من تموز/يوليو قد ذكر ان وزارة الخارجية "تلقت معلومات بان متطرفين يخططون لهجمات على مصالح اميركية وغربية اخرى" في البحرين التي يوجد بها مقر الاسطول الخامس للبحرية الاميركية.  

وتسبب ذلك التحذير وقرار متزامن لوزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) أمر موظفي الدفاع غير الاساسيين وأسرهم بمغادرة الجزيرة في حرج دبلوماسي للبحرين التي أصرت على انها آمنة وقادرة على حماية المقيمين الاجانب.  

والبحرين يربطها جسر فوق الخليج الى السعودية حيث يشن متشددون لهم صلات بتنظيم القاعدة منذ 15 شهرا حملة تفجيرات انتحارية وهجمات بالاسلحة النارية تستهدف زعزعة استقرار المملكة لارغام الاجانب على الرحيل.  

وقال مسؤولون اميركيون ان أحد أسباب قرارهم إصدار تحذير الثالث من يوليو كان اطلاق السلطات البحرينية سراح ستة رجال بعد القبض عليهم للاشتباه في انهم كانوا يخططون لهجمات.  

وأعادت البحرين في الرابع عشر من تموز/يوليو اعتقال الرجال الستة بتهم التخطيط لتفجيرات ضد أهداف حكومية واجانب. وفي العشرين من تموز/يوليو فرضت البحرين تعتيما اخباريا على القضية.  

وقالت جوردان ان الولايات المتحدة ترحب بقرار البحرين إعادة اعتقال الرجال الستة.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك