الخارجية الفلسطينية تطلب تحقيقاً دولياً باستهداف متظاهري غزة

منشور 02 نيسان / أبريل 2018 - 12:31
"الخيار الأول يضمن عدم تراجع الأمين العام عن مطالبته بتشكيل لجنة تحقيق
"الخيار الأول يضمن عدم تراجع الأمين العام عن مطالبته بتشكيل لجنة تحقيق

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية، أنها ستطلب من الأمم المتحدة، تشكيل لجنة تحقيق دولية في استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة العودة الكبرى على حدود قطاع غزة، الجمعة الماضية، والذي أدى لاستشهاد 16 فلسطينياً وإصابة أكثر من 1400 آخرين.

وقال وزير الخارجية الفلسطينية، رياض المالكي، إن "هناك خيارين ضمن التحرك الفلسطيني المقبل في الأمم المتحدة، إما الطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ترجمة اقتراحه حول تشكيل لجنة تحقيق بمجازر قوات الاحتلال في غزة، أو تقديم مشروع قرار في مجلس الأمن، لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني".

وأضاف أن "الخيار الأول يضمن عدم تراجع الأمين العام عن مطالبته بتشكيل لجنة تحقيق، فيما ستحاول الولايات المتحدة إفشال إقرار مشروع القرار في مجلس الأمن".

وتابع المالكي أن "المشاورات مستمرة مع كافة الأطراف للتحرك نحو مجلس الأمن الدولي، والجمعية العامة، ومجلس حقوق الإنسان، والمحكمة الجنائية الدولية، حسب تعليمات الرئيس في كيفية التوجه لهذه المنظمات؛ لتشكيل لجنة تحقيق في أحداث يوم الأرض في قطاع غزة".

وأكد وزير الخارجية الفلسطيني أنه "تمت مخاطبة المقررين الخاصين لحقوق الإنسان، والمحكمة الجنائية الدولية، على اعتبار أن ما قامت به قوات الاحتلال يُعد جريمة حرب، حسب القانون الدولي الإنساني".

وأضاف المالكي أنه "سيجري قريباً إضافة ملف المجازر التي ارتكبها الاحتلال قبل أيام في غزة، بعد اعتماد مشاريع القرارات الفلسطينية خلال الاجتماع الأخير، لوزراء الخارجية العرب الشهر الماضي، تمهيداً لإقرارها في القمة العربية المرتقبة".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك