الخرطوم.. الضجة حول الاتفاقية مع تركيا لصيانة "سواكن" مبعثها الحسد

منشور 22 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 09:23
سواكن- السودان
سواكن- السودان

اعتبر نائب الرئيس السوداني إبراهيم السنوسي، أن الضجة التي أثيرت حول الاتفاقية التي وقعتها بلاده مع تركيا لصيانة ميناء سواكن، مبعثها الحسد.

وقال المسؤول السوداني في كلمة خلال ملتقى اقتصادي في اسطنبول: "لعل أهم اتفاقية هي صيانة ميناء سواكن، وهي اتفاقية أثارت ضجة، ما كانت لولا الحسد".

وانتقد السوسي موقف بعض الدول من اتفاقية صيانة جزيرة سواكن، لافتا إلى أنها "صورت على أنها منح تركيا قاعدة عسكرية في سواكن"، مضيفا أن تلك الضجة كانت بسبب "تصوير الاتفاقية بهذا الشكل".

وتابع: "لا ينبغي أن تكون لتركيا قاعدة على البحر الأحمر، فيما لأمريكا وبريطانيا وغيرها قواعد هنا، وفوقها قواعد لإسرائيل".

وأضاف: "الغريب أن يأتي الاعتراض من دول عربية لم تعترض على قواعد الدول الأخرى، بل رحبت بها"، مشددا على أن "السودان دولة ذات سيادة".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد تجول خلال زيارته السودان في ديسمبر 2017 في جزيرة سواكن التاريخية وتعهد بإعادة بنائها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك