الخزانة الامريكية تعارض اعداد قائمة بالشركات العاملة بالسودان

منشور 03 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 07:35
قال مسؤول كبير بوزارة الخزانة الامريكية يوم الاربعاء انه ينبغي للكونجرس الامريكي أن يمتنع عن إقرار تشريع يطالب بإعداد قائمة بجميع الشركات العاملة في السودان لان ذلك من شأنه أن ينفر حلفاء وربما يضر بالجهود الدولية لإنهاء العنف في دارفور.

وقال ادم زوبين مدير مكتب السيطرة على الاصول الاجنبية الذي يمثل ذراع العقوبات بالوزارة ان القائمة ستضم بشكل طبيعي شركات أجنبية من المرجح الى حد بعيد أن تكون أنشطتها في السودان تتمتع بصفة قانونية في بلادها.

واضاف في إفادة أعدت للتسليم الى لجنة فرعية تابعة للجنة المصارف بمجلس الشيوخ الامريكي "من المرجح أن ينظر حلفاؤنا الى مثل هذه القائمة على أنها قائمة سوداء للحكومة الامريكية... وبالتالي على أنها مسعى غير مرحب به من جانب الولايات المتحدة لتوسيع نطاق عقوباتنا. "نتيجة لذلك.. تخاطر مثل هذه القائمة بشدة بتنفير البلدان التي نحتاج الى مساعدتها لمواصلة وزيادة الضغوط الدولية على نظام (الرئيس السوداني عمر حسن ) البشير."

وفي يوليو تموز أقر مجلس النواب الامريكي مشروع قانون منع الاستثمار في السودان والذي يطالب الحكومة الامريكية بإعداد قائمة بالشركات التي لها علاقات أعمال مع حكومة البشير. وحتى يصبح مشروع القانون ساريا ينبغي أن يقره مجلس الشيوخ ويوقعه الرئيس جورج بوش.

والشركات الامريكية ممنوعة عموما من الاستثمار في السودان أو القيام بأعمال فيه دون اذن من مكتب السيطرة على الاصول الاجنبية. وقال زوبين ان اعداد قائمة بالشركات سيفرض أيضا أعباء متواصلة على الوكالة من شأنها أن تسحب الموارد المخصصة لانشطة أخرى.

ورغم ذلك قال زوبين ان ادارة بوش تعارض أيضا مشروعات قوانين ستسمح لحكومة الولايات والحكومات المحلية بمنع الاستثمارات المرتبطة بالسودان قائلة ان ذلك يخاطر بخلق "تعددية" في مبادرات سن القوانين الخاصة بالسياسة الخارجية ويضعف سلطات الرئيس في هذا المجال.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك