الدفاع الروسية تنفي مزاعم مقتل 150 مدنيا بغارات لطائراتها على إدلب

منشور 28 أيلول / سبتمبر 2017 - 11:39
المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف
المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف

نفت وزارة الدفاع الروسية صحة تقارير زعمت أن 150 مدنيا قتلوا في محافظة إدلب السورية نتيجة غارات للطيران الحربي الروسي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف الخميس 28 سبتمبر، إن "الدفاع المدني" السوري، الذي تستند إليه وكالة "رويترز" البريطانية في مزاعمها حول سقوط ضحايا بين المدنيين، هم من "الخوذ البيضاء" ذاتها".

وأكد أن "محاولة البريطانيين تقديم هؤلاء المحتالين الحربيين تحت غطاء جديد كأنهم مصادر موضوعية للمعلومات تلاعب لأشخاص غير متخصصين".

وكانت وكالة "رويترز" قد أشارت سابقا إلى مقتل أكثر من 150 مدنيا في إدلب السورية خلال الأسبوع الماضي نتيجة قصف القوات الروسية والسورية، بحسب زعمها.

وأكد كوناشينكوف أن "طائرات القوات الجوية الفضائية الروسية لا توجه ضربات إلى مناطق سكنية في البلدات لتجنب سقوط ضحايا بين المدنيين".

وقال إن القوات الجوية الروسية تستهدف فقط قواعد الإرهابيين وآليات ومستودعات ذخائر تابعة لهم بعد تحديد مواقعها باستخدام طائرات من دون طيار وتأكيد ذلك من خلال قنوات أخرى.

وأكد المسؤول العسكري الروسي: "تركزت كافة ضربات الطيران الروسي خلال هذا الأسبوع في محافظة إدلب على آليات ومخزونات مسلحي "جبهة النصرة" الذين حاولوا من خلال التقدم بشكل مفاجئ فك الحصار عن الإرهابيين قرب عقيربات شرقي حماة".

وأوضح كوناشينكوف أن الطيران الروسي تمكن من إحباط هذه العملية لجبهة النصرة وتصفية الإرهابيين المشاركين فيها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك