الدنمارك والنروج تعرضان نقل الأسلحة الكيميائية من سورية

منشور 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2013 - 06:51
 الولايات المتحدة عرضت تدمير الترسانة الكيميائية السورية على متن سفينة أمريكية في عرض البحر
الولايات المتحدة عرضت تدمير الترسانة الكيميائية السورية على متن سفينة أمريكية في عرض البحر

عرضت الدنمارك والنروج الجمعة نقل الأسلحة الكيميائية من سورية لتدميرها. وقدم وزير الخارجية النرويجي بورج بريند ونظيره الدنماركي راسموس هيلفيج بيترسين هذا العرض في بيان مشترك.

وقالا: "نخطط حاليا لاطلاق عملية بحرية مشتركة لضمان نقل الأسلحة الكيميائية من سورية. إزالة هذه الأسلحة الشنيعة من سورية مهمة خطيرة بالنسبة للمجتمع الدولي".

وسوف تشمل العملية فرقاطات بحرية و سفن شحن متخصصة من الدولتين.

وقال سيغريد كاج، رئيس المفتشين الدوليين في سورية، لمجلس الأمن الدولي الأسبوع الجاري إن الحكومة السورية سوف تختار الموانئ التي ستحمل منها السفن الأجنبية الكمية الكبيرة لمواد الأسلحة الكيميائية والتي يقدر وزنها بمئة طن.

ومن المقرر ان تبدأ مهمة نقل المخزون الكيميائي السوري من البلاد للتدمير في كانون الثاني (يناير) المقبل.

وتتولي منظمة حظر الاسلحة الكيميائية القيام تنفيذ المرحلة النهائية للتخلص من المخزون.

وقالت المنظمة الشهر الماضي إن الولايات المتحدة عرضت تدمير الترسانة الكيميائية السورية على متن سفينة أمريكية في عرض البحر.

وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومقرها لاهاي في 31 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي ان سورية دمرت كل معداتها المعلن عنها لانتاج أسلحة كيميائية

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك