الرئيس الاسرائيلي يمدد الفترة الممنوحة لنتنياهو لتشكيل الحكومة

تاريخ النشر: 09 كانون الأوّل / ديسمبر 2022 - 12:09
المتطرفان بتسلئيل سموتريتش وإيتامار بن غفير
المتطرفان بتسلئيل سموتريتش وإيتامار بن غفير

مدد الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ تفويض رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو لـ 10 ايام اخرى من اجل تشكيل الحكومة الجديدة، بعد فشل الاخير في وضع اللمسات النهائية لفريقه الوزاري بسبب الخلافات بين المتطرفين المشاركين في التشكيلة.

وتنتهي المهلة القانونية الحالية يوم الأحد القادم و كان نتنياهو ، قد طلب بشكل رسمي تمديد التفويض الممنوح له، وبرر في طلبه وجود "قضايا لا زلت عالقة ولم يتم الاتفاق عليها، ولأن الأحزاب المختلفة تطالب باتفاقيات ائتلافية كاملة كشرط للانضمام للحكومة"، وطلب التمديد لمدة 14 يومًا علما بأن هذه هي سادس حكومة يرأسها نتنياهو.
 وقالت تقارير اعلامية عبرية ان أحد الأسباب الرئيسية للتمديد هو الرغبة في استكمال التشريع الذي سيسمح لرئيس حزب شاس أرييه درعي بالعمل في الحكومة رغم أنه حكم عليه بعقوبة فساد في وقت سابق مع وقف التنفيذ، إلى جانب تشريع يسمح بنقل صلاحيات واسعة إلى المتطرفين بتسلئيل سموتريتش وإيتامار بن غفير.

حيث توصل نتنياهو إلى اتفاق مع حزب "شاس" اليميني الديني لانضمامه إلى الحكومة المقبلة واسناد وزارتي الداخلية والصحة إلى أرييه درعي خلال النصف الأول من ولاية الحكومة الجديدة، على أن يتولى وزارة المالية في النصف الثاني"، وتولي شاس حقيبتي الخدمات الدينية والرفاه والأمن الاجتماعي

كما اتفق الليكودمع حزب "الصهيونية الدينية" اليميني المتشدد بتولي زعيمه بتسلئيل سموتريتش وزارة المالية لمدة عامين. في حين لا يزال يتفاوض مع حزب "يهدوت هتوراة" اليميني الديني في الوقت الذي تتحدث تقارير عبرية عن خلافات بين اعضاء الليكود انفسهم بشان تقاسم الحقائب الوزارية 

وامهل الرئيس الإسرائيلي نتنياهو 28 يوما لتشكيل حكومة بعد فوز الليكود بانتخابات الكنيست في الاول من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ويحق لهرتسوغ تكليف نائب اخر في الكنيست ومنحه 28 يوما في حال لم يحقق نتنياهوتقدما في مفاوضات تشكيل الحكومة.

واكد رئيس الحكومة المنتهية ولايته يائير لابيد ان حكومة نتنياهو العتيدة لا تمثل نتائج الانتخابات، أصبح الليكود شريكا صغيرا في الحكومة، نتنياهو في ذروة ضعفه، المتطرفون يدفعون بالنظام الي الهاوية.وقال ان نتنياهو يؤسس حكومة مجانين


© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك