الرئيس الايراني يختصر زيارته لارمينيا

منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 09:01

أعلن المكتب الصحفي التابع للرئاسة في ارمينيا أن الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد اختصر يوم الثلاثاء على نحو غير متوقع زيارته للبلاد ليعود الى ايران.

وقالت المتحدثة ايرينا جولينيان "علمنا أن الرئيس الايراني ألغى برنامجه بالكامل اليوم لانه يعتزم العودة لبلاده قبل الموعد المقرر." ولم تدل المتحدثة بالمزيد من التفاصيل.

وكان من المقرر أن يزور أحمدي نجاد نصبا تذكاريا لضحايا ما تصفه طهران بالابادة الجماعية للارمن على يد العثمانيين عام 1915 وأن يلقي خطابا أمام البرلمان. وكان من المتوقع أن يغادر العاصمة يريفان الساعة 0630 بتوقيت جرينتش.

ونقلت وكالة ايتار تاس الروسية للانباء عن مصادر لم تكشف عن هويتها القول أن قرار أحمدي نجاد اتخذ بسبب "تطورات غير متوقعة في ايران".

ويوم السبت الماضي استقال كبير المفاوضين النوويين الايرانيين على لاريجاني قبل أيام من محادثات حيوية في العاصمة الايطالية روما من المقرر أن تجرى يوم الثلاثاء مع منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا حول البرنامج النووي الايراني.

ويشتبه الغرب في أن ايران تعمل على امتلاك قنبلة نووية ويريد منها وقف برنامجها النووي. وتقول طهران ان برنامجها النووي سلمي وتصر على المضي قدما فيه.

وتضغط واشنطن على حلفائها الاوروبيين لدعم فرض الامم المتحدة مجموعة جديدة من العقوبات على ايران.

ويقول محللون أن استقالة لاريجاني المعتدل تعكس وجود خلاف بينه وبين احمدي نجاد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك