"الرب اصطفى ترامب ليصبح رئيسا"

منشور 31 كانون الثّاني / يناير 2019 - 01:02
ترامب يصلي مع قادة دينيين مسيحيين في البيت الابيض
ترامب يصلي مع قادة دينيين مسيحيين في البيت الابيض

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، إن الله اصطفى دونالد ترامب ليصبح رئيسا للولايات المتحدة.

وجاء كلام ساندرز في مقابلة مع شبكة (سي بي إن) المسيحية، قائلة إن هذا هو السبب الذي يوجد من أجله ترامب الآن في المنصب.

وقالت المتحدثة أيضا إنه "من الصعب جدا" أن نتلقى دروسا في الأخلاق من الحزب الديمقراطي.

وكان الديمقراطيون قد هاجموا الحائط الذي يقترح ترامب إنشاءه على الحدود مع المكسيك، قائلين إنه غير أخلاقي.

لكن أتباع الكنيسة والمتدينين المسيحيين في الولايات المتحدة يؤيدون اقتراح ترامب بقوة.

وأفادت صحيفة واشنطن بوست بأن ترامب فاز بـ80 في المئة من أصوات أتباع الكنيسة في 2016، وهذه نسبة أعلى مما حصل عليه مرشحا الرئاسة الجمهوريان ميت رومني، وجون ماكين، في الانتخابات السابقة.

وبثت شبكة (سي بي إن) مقابلة ساندرز، التي أجراها معها ديفيد برودي وجينيفر ويشون، الأربعاء.

وقالت ساندرز في ردها على سؤال برودي عن وضع ترامب: "أعتقد أن الله يريد منا جميعا أداء أدوار مختلفة في أوقات مختلفة، وأعتقد أنه شاء أن يصبح دونالد ترامب رئيسا".

وأضافت: "وهذا هو سبب وجوده هناك، وأعتقد أن أداءه كان رائعا في دعم الكثير مما يهتم به المتمسكون بالدين".

وحينما سئلت ساندرز عن رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي وموقفها من الحائط المقترح - وهي القضية التي أدى الانقسام بشأنها إلى تعطل عمل الحكومة لأطول فترة في تاريخ الولايات المتحدة - هاجمت وصف بيلوسي للحائط بأنه غير أخلاقي.

وقالت: "بأمانة، من الصعب هنا أن نتلقى محاضرة من الديمقراطيين بشأن ما هو أخلاقي وما غير أخلاقي".

وأضافت: "هذا اتهام سخيف. وربما ندمت (بيلوسي) عليه".

وتأتي مقابلة ساندرز بعد أيام من تغريدة نشرها ترامب ودعم فيها دراسة الكتاب المقدس.

وهناك تشريعات قيد المناقشة في عدد من الولايات الأمريكية تتعلق بإضافة دروس الكتاب المقدس كجزء من المناهج في المدارس العامة.

وهاجمت جمعية الحريات المدنية الأمريكية دعم ترامب لهذه الدروس.

وكتبت هيذر ويفر، وهي محامية كبيرة تقول إن: "فصول تدريس الكتاب المقدس في المدارس العامة تماثل، في كثير من الأحيان، دروس مدارس الأحد، ولكن فيها انتهاكا لحقوق الطلاب والآباء، بحسب الدستور".

وأضافت أن: "المدارس العامة، مهمتها التعليم، وليس تلقين الدين".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك