الزهار: المقاومة لا تلقي السلاح حتى "تحرير كل فلسطين" من رأس الناقورة الى رفح

منشور 06 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 04:29
محمود الزهار
محمود الزهار

 اكد القيادي في حركة حماس محمود الزهار خلال مؤتمر مناصر للقدس عقد في غزة ان برنامج المقاومة لا يلقى السلاح "الا بعد تحرير كل فلسطين" التاريخية "من رأس الناقورة الى رفح".
وقال الزهار في كلمته خلال المؤتمر السادس للحفاظ على الثوابت بعنوان "لبيك يا قدس" اليوم الثلاثاء "نؤكد صراحة بكل وضوح (..) لكل من يعنيه ان يعرف نحن برنامج المقاومة الذي لا يلقي سلاحه الا بعد تحرير فلسطين كل فلسطين".
واضاف انه يتحدث عن "كل اشكال المقاومة التي يعرفها هذا العصر وكل العصور"، مؤكدا "اننا على قناعة تامة باننا سنسترد ارضنا كلها من الناقورة (شمال اسرائيل) وحتى رفح (جنوب قطاع غزة) وسننضم الى مشروع امتنا المجيدة لتحقيق مشروعها الحضاري العظيم".
وتابع "نؤكد لاسرائيل كما تم اخراج هؤلاء الاسرى (المحررين في صفقة المبادلة مع الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط) من السجون سيتم اخراجكم من فلسطين كل فلسطين اذلاء".
واوضح "اعلموا ايها الصهاينة في اي ارض انتم انكم لن تستنزفوا سراج القدس الخالد ولن تسكتوا صوت الاجراس والمأذن (...) ونحن الذين سنتبر (ندمر) وجودكم وبنيانكم".
واكد الزهار وسط هتافات الحضور "نؤكد على قسمنا الخالد (...) ان ندافع عن القدس والمسجد الاقصى بما نملك والا نفرط في شبر من فلسطين وان نبذل الغالي والرخيص لتحرير فلسطين كل فلسطين".
ودعا الزهار الغرب الى ان "يدرس الواقع الاسلامي الجديد ويحدد اين مصلحته مع الحياة الكريمة ام مع مشروع القتل والظلم".
وفي توصيات المؤتمر التي تلاها الزهار امام الحضور دعا خطباء العالم الاسلامي الجمعة المقبل الى "الدعاء للقدس وسكانها".
وقال "ندعو الى تفيعل شبكة التواصل الاجتماعي الالكتروني للتعريف بالقدس والمؤامرات حولها".
وشدد على دعوة المؤتمر المشاركة في "المسيرة العالمية نحو القدس التي تنطلق من كل بلدن الدنيا بمشاركة مسيحي ومسلمي العالم في 30 مارس 2012".

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك