الساعات الأخيرة.. غني غادر أفغانستان بملابسه التي كان يرتديها فقط

منشور 22 آب / أغسطس 2021 - 12:44
 أشرف غني
أشرف غني

أشار تقرير إلى تفاصيل الساعات الأخيرة في حكم  الرئيس الأفغاني، أشرف غني قبل مغادرة أفغانستان فارا منها.

وأشار مسؤول رفيع سابق في الإدارة الأفغانية التي أسقطتها طالبان مؤخرا أن الرئيس السابق، أشرف غني، غادر البلاد، الأحد الماضي، دون أن يأخذ شيئا معه سوى ملابسه التي كان يرتديها، فيما يبدو ردا على التقارير التي قالت إنه حمل معه حوالي 169 مليون دولار.

وبين المسؤول السابق لشبكة "سي إن إن" الأميركية عن تفاصيل الساعات الأخيرة لحكم غني، وقال إنها شهدت اجتماعا بين كبار أعضاء إدارة غني وعضو بارز في جماعة متحالفة مع تنظيمي طالبان والقاعدة، أخبره بوجوب استسلام الحكومة.

ولفت المسؤول في حديثه للشبكة الأميركية إلى أنه "في الأيام السابقة لقدوم طالبان إلى كابل، كنا نعمل على اتفاق مع الولايات المتحدة لتسليم (السلطة) بشكل سلمي لحكومة شاملة ولأن يستقيل الرئيس غني".

وأضاف أن "هذه المباحثات كانت جارية عندما أتت طالبان إلى مدينة كابل من عدة نقاط"، وأوضح أن الاستخبارات فسرت الأمر على أنه "تقدم عدائي".

وكشف المسؤول السابق للشبكة "استلمنا (تقارير) استخباراتية لأكثر من عام أفادت بأن الرئيس سيُقتل في حادثة استيلاء".

وأوضح أن نائب الرئيس، أمر الله صالح، كان قد فر صباح الأحد إلى منطقة بنجشير الشمالية، كما فر الكثيرون من المجمع الرئاسي، إثر إطلاق نار خارج القصر أثار الذعر وتسبب بترك عدة رجال أمن مواقعهم.

وأفاد المسؤول السابق بأن غني غادر على عجلة بعد ذلك.

وأوضح للشبكة أن غني "ذهب إلى مدينة ترمذ في أوزبكستان، حيث قضى ليلة واحدة ثم (توجه) من هناك إلى الإمارات".

وأكد أن غني "لم يكن معه مال هناك. امتلك حرفيا الملابس التي كان يرتديها فقط".

وعلق على الانهيار السريع للجيش الأفغاني، قائلا "كان تفكيرنا أن قندهار تمتلك قوات كافية بالإضافة إلى القوات الإضافية".

وأضاف أنه بمجرد سقوط قندهار، "كان من الواضح أن كابل لن تصمد أكثر، لكننا ظننا أن لدينا وقتا أكثر مما امتلكنا عندما وصلت طالبان كابل. حدث ذلك أسرع بكثير".

وسيطرت حركة طالبان تقريبا على كامل أفغانستان، الأحد الماضي، بعد أسابيع من التقدم السريع داخل البلاد عقب انسحاب القوات الأجنبية.

ولدى وصوله الإمارات، أوضح غني أنه غادر أفغانستان لتجنيب البلاد حمام دم وتفادي كارثة كبرى، وأضاف " أنا حاليا في الإمارات وسأعود في المستقبل القريب".

وقال غني في كلمة مصورة، الأربعاء، إنه يُجري حاليا "مشاورات مع آخرين" حتى يعود ويتمكن من مواصلة جهوده من أجل العدالة في أفغانستان.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك