السجن سنتين للمدون المصري مايكل نبيل بتهمة "سب القوات المسلحة"

منشور 14 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 04:03

افاد مصدر في القضاء العسكري ان محكمة الطعون العسكرية قضت الاربعاء بمعاقبة المدون مايكل نبيل بالحبس سنتين وتغريمه 200 جنيه (نحو 30,3 دولارا) لاتهامه "بسب وقذف القوات المسلحة". وكان حكم على مايكل نبيل (26 سنة) بالسجن 3 سنوات في نيسان/ابريل الماضي من قبل المحكمة العسكرية (اول درجة) بتهمة الإساءة للقوات المسلحة عبر مدونته على شبكة الإنترنت واستأنف محاموه الحكم امام محكمة الطعون العسكرية.

وقالت محكمة الطعون في حيثيات حكمها ان ادانتها لمايكل نبيل "لا يعد محاربة لحرية الرأي والتعبير ولكنه صدر بسبب ارتكاب جريمة السب والقذف في حق القوات المسلحة وأن دفاع المتهم لم يتمكن من نفي التهم المنسوبة إليه"، بحسب المصدر نفسه.

ونظم عدد من المدونين الشباب المتضامنين مع "مايكل نبيل" وقفة احتاجيه أمام المحكمة العسكرية رافعين لافتات كتب عليها "الحرية لمايكل نبيل".

ووصف مارك، شقيق مايكل نبيل، الحكم بانه "مهزلة" مؤكدا ان مايكل، الذي بدأ اضرابا عن الطعام في اب/اغسطس الماضي، "سيصعد اضرابه اذ كان حتى الان يتناول عصائر ولبن ولكنه سيكتفي من الان فصاعدا بشرب المياه".

واثارت محاكمة مايكل نبيل ردود فعل دولية عديدة وانتقادات شديدة من قبل المنظمات الحقوقية.

وفي تشرين الاول/اكتوبر الماضي، دعت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية الى اطلاق سراح المدون فورا مؤكدة ان صحته "تدهورت كثيرا منذ ان سحبت منه سلطات السجن الادوية اللازمة لعلاج قلبه".

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان "ما يدعو للقلق الشديد ان معاملة مصر للمعارضين لم تتغير كثيرا عما كانت عليه في عهد الرئيس مبارك".

ويواجه الجيش المصري، الذي يتولى ادارة البلاد منذ سقوط مبارك في 11 شباط/فبراير اثر انتفاضة شعبية، انتقادات حادة لاحالته مدنيين على محاكم عسكرية. 

مواضيع ممكن أن تعجبك