السفارة الأمريكية: المجلس العسكري السوداني يتحمل مسؤولية الهجوم على المعتصمين

منشور 03 حزيران / يونيو 2019 - 08:23
فجر الإثنين، بدأت السلطات في فض اعتصام آلاف السودانيين
فجر الإثنين، بدأت السلطات في فض اعتصام آلاف السودانيين

حملت السفارة الأمريكية،المجلس العسكري السوداني مسؤولية الهجمات ضد المتظاهرين وموقع الاعتصام، في العاصمة الخرطوم.

وقالت السفارة الأمريكية في تغريدة لها على تويتر، اليوم الإثنين، إن “هجمات قوات الأمن السودانية ضد المتظاهرين خاطئة ويجب أن تتوقف وأن المسؤولية تقع على المجلس العسكري“.
من جهته قال سفير بريطانيا لدى الخرطوم، عرفان صديق: “يساورني قلق شديد إزاء إطلاق النار الكثيف الذي كنت اسمعه من مقر اقامتي والتقارير التي تفيد بأن قوات الأمن السودانية تهاجم موقع الاعتصام ووقوع إصابات”.
وأضاف الدبلوماسي البريطاني في تغريدة له على “تويتر”: “لا عذر لأي هجوم من هذا القبيل ويجب أن يتوقف الآن”.
وفجر الإثنين، بدأت السلطات في فض اعتصام آلاف السودانيين، من أمام مقر قيادة الجيش بالعاصمة الخرطوم، والذي استمر لنحو شهرين، مستخدمة في ذلك الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، وفقاً لشهود عيان.
وارتفع عدد قتلى فض الاعتصام إلى 5، فيما سقط عشرات الجرحى، بحسب لجنة أطباء السودان، والتي قالت في وقت لاحق إنها لا تستطيع إحصاء القتلى نسبة للأوضاع الأمنية.
دعا تجمع المهنيين السودانيين، اليوم الإثنين، عقب فض ميدان الاعتصام إلى “إعلان العصيان المدني الشامل لإسقاط المجلس العسكري الغادر القاتل واستكمال الثورة”.

مواضيع ممكن أن تعجبك