السلطات الأردنية تمنع بشكل نهائي اعتصام "جك" قرب السفارة الاسرائيلية

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2016 - 01:03
القوى الأمنية تحاصر معتصمي "جك" لمنع اقامة فعاليتهم الاحتجاجية الاسبوعية
القوى الأمنية تحاصر معتصمي "جك" لمنع اقامة فعاليتهم الاحتجاجية الاسبوعية

عمان - البوابة - وسام نصرالله

لأول مرة منذ أكثر من 5 سنوات لم يتمكن ناشطو "جك" من إقامة إعتصامهم الأسبوعي مساء الخميس الماضي على رصيف مسجد الكالوتي، القريب من السفارة الاسرائيلية في العاصمة عمان.

وأدى التواجد الأمني الكثيف في منطقة "الرابية" إلى اضطرار القائمين على الاعتصام إلى إلغائه حرصا منهم على عدم تعريض المشاركين بالفعالية الاحتجاجية للإعتقال كما حدث معهم قبل أسبوع من الآن.

ويقول منسق "جك" الدكتور إبراهيم علوش "رئيس جمعية مناهضة التطبيع والصهيونية": "لأول مرة منذ خمس سنوات وسبعة أشهر وأسبوعين لا نتمكن من إقامة اعتصام جك".  

ويضيف علوش: "جك الـ304 لم يتم الخميس بسبب كثافة التواجد الأمني بالنسبة لأعداد المعتصمين، وحرصاً على عدم تعريض الرفاق والرفيقات للبطش والاعتقال المطول".

ويوضح علوش: "كنا قد حاولنا أن نجد بقعة أخرى للاعتصام في الرابية غير رصيف الكالوتي نفسه، ولكن ذلك لم يرضِ أصحاب القرار الذين نشروا إعلاناً عبر المواقع الأردنية بأن كل من يشارك في الاعتصام سوف يعتقل".

ويرى علوش أن قرار منع "الاعتصام" يتعارض مع مصلحة الدولة الأردنية، خاصة في ظل الانتهاكات الصهيونية اليومية للمسجد "الأقصى" الذي يفترض أنه تحت الولاية الهاشمية -حسب قوله-، معتبرا أن ما يجري يسيء لصورة الأردن ولأصحاب القرار فيه.

ويؤكد منسق "جك" تدهور حالة الحريات العامة في الاردن، وأنه بات يتخذ منحى كبت أي فعالية سياسية جماهيرية أو ميدانية بالقوة.

ويقول علوش: "نحن نسير باتجاه عودة الأحكام العرفية للإطباق علينا إن لم نتداعى لسلسلة احتجاجات (سلمية ومنظمة جيداً) ضد عودتها".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك