السويد تتخلى عن فكرة الاعتراف باستقلال الصحراء الغربية

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2016 - 05:59

 

اعلنت الحكومة السويدية مساء الجمعة تخليها عن فكرة الاعتراف باستقلال الصحراء الغربية، بعد ان كان هذا الاحتمال موضع دراسة.

 


وصدر الاعلان في بيان رسمي في ختام مشاورات داخلية استغرقت عدة اشهر. وكان التلفزيون الرسمي “اس في تي” نقل هذه المعلومة استنادا الى مصادر لم يكشف هويتها.

 


ومما لا شك فيه ان هذا القرار سيرضي المغرب الذي يسيطر على هذه المستعمرة الاسبانية السابقة، لكنه سيغضب الانفصاليين في جبهة البوليساريو.

 


وقالت وزيرة خارجية السويد مارغو فالستروم “ان جهودنا ستتوجه بالكامل نحو دعم عملية الامم المتحدة”.

 


واضافت “ان الاعتراف لن يسهل هذه العملية. ان الوضع في الصحراء الغربية يختلف عن اوضاع دول سبق وان اعترفت بها السويد في السابق. لذلك اختارت الحكومة عدم الاعتراف بالصحراء الغربية وتبني نفس التقييم الذي قامت به الحكومات السابقة بشأن هذه المسألة”.

 


ويعتبر هذا الموقف تحولا في موقف اليسار السويدي الذي صوت عندما كان في صفوف المعارضة في كانون الاول/ديسمبر 2012 في البرلمان على مذكرة تطالب بالاعتراف بالصحراء الغربية، مدعوما باصوات اليمين المتطرف.

 


ومع تشكيل حكومة جديدة في تشرين الاول/اكتوبر 2014 تضم الاشتراكيين الديموقراطيين والخضر، بدأ التردد في دفع السويد لتكون الدولة الاولى في الاتحاد الاوروبي التي تعترف بالصحراء الغربية.

 

 

ويعرض المغرب على سكان الصحراء الغربية البالغ عددهم نحو نصف مليون نسمة حكما ذاتيا واسعا يبقى تحت سيادة الرباط، في حين ان البوليساريو المدعومة من الجزائر تطالب باستفتاء لتقرير المصير. ولم تتكمن الامم المتحدة من تحقيق اي نتائج ملموسة حتى الان لحل هذه المشكلة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك