السيسي يدعو رئيس وزراء إسرائيل لزيارة مصر

منشور 18 آب / أغسطس 2021 - 03:15
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الدعوة الى رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت للقيام بزيارة رسمية لمصر خلال الأسابيع القليلة المقبلة، بحسب بيان اصدره مكتب الأخير الاربعاء.

واوضح البيان أن دعوة السيسي نقلها مدير المخابرات العامة المصري عباس كامل خلال اجتماع مع بينيت في القدس.

وأشار أن اللقاء بين بينيت وكامل “بحث الأبعاد السياسية والأمنية والاقتصادية للعلاقات الإسرائيلية المصرية؛ كما تم خلال اللقاء بحث ملف الوساطة المصرية بشأن الأوضاع الأمنية في قطاع غزة”.

وعقب اجتماعه بـ”بينيت” توجّه كامل لمدينة رام الله، حيث التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وتقوم مصر بجهود وساطة بين إسرائيل والفلسطينيين، لتثبيت وقف إطلاق النار في غزة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق الاربعاء، أن كامل يلتقي بينيت وغانتس من أجل التباحث في إعادة إعمار قطاع غزة وتهدئة طويلة المدى.

وكان كامل التقى مع رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق، بنيامين نتنياهو، في أيار/مايو الماضي، بعد انتهاء العدوان على غزة. وأشار موقع صحيفة "هآرتس" إلى أن مصر تؤدي دورا مركزيا في إعادة إعمار غزة، إلى جانب دفع ثلاثة مواضيع مركزية، هي ترميم فوري للبنية التحتية التي دمرها قصف الاحتلال الإسرائيلي، نقل المال إلى غزة بموجب مطالب حماس، وتهدئة طويلة المدى، تشمل تبادل أسرى.

وصادقت إسرائيل على دخول بضائع إلى قطاع غزة المحاصر عن طريق معبر كرم أبو سالم، وبضمنها مواد بناء وبضائع أخرى كان الاحتلال الإسرائيلي يمنع إدخالها حتى الآن. وذكر موقع "واللا" الإلكتروني اليوم، الأربعاء، أن القرار سيدخل حيز التنفيذ غدا.

وقالت مصادر أمنية إسرائيلية إنه توجد تطورات في الاتصالات بين إسرائيل وحركة حماس، بوساطة الأمم المتحدة، بشأن تحويل المنحة المالية القطرية إلى القطاع. وأشار "واللا" إلى أن التقديرات في إسرائيل تشير إلى أنه بمجرد تحويل المنحة المالية سينخفض مستوى التوتر بين إسرائيل والقطاع. وتمت المصادقة على إدخال البضائع الجديد إلى القطاع خلال المحادثات حول المنحة المالية المالية القطرية.

ونقل "واللا" عن مصادر في الجيش الإسرائيلي قولها إنه "لا جدوى من إغلاق معبر كيرم شالوم (كرم أبو سالم) أمام مواد البناء في هذه المرحلة، لأن معظم المواد والعتاد تدخل من معبر رفح المصري، والجمارك على دخول البضائع من مصر تُحوّل إلى حكومة حماس مباشرة، بينما الجمارك على نقل البضائع من معبر كيرم شالوم تُحول إلى السلطة الفلسطينية".


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك