الشرطة العراقية تغلق مدينة الفلوجة للبحث عن مهاجمين

منشور 08 نيسان / أبريل 2009 - 01:06
فرضت الشرطة العراقية اغلاقا كاملا على مدينة الفلوجة يوم الاربعاء وحظرت حركة المرور والمشاة في اطار بحثها عمن تقول انهم مجموعة من متشددي تنظيم القاعدة ينفذون حملة تفجيرات.

وأغلقت المدارس وطلب من المتاجر اغلاق أبوابها كما فرض حظر تجول منذ الفجر بعد وقوع انفجارات استهدفت الشرطة في المدينة بمحافظة الانبار الغربية التي كانت من قبل معقلا للمقاومة الاسلامية السنية للغزو الامريكي.

وصدم مهاجم انتحاري بسيارته نقطة تفتيش تابعة للشرطة يوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل ضابط واصابة تسعة أشخاص اخرين عند المدخل الجنوبي للفلوجة الواقعة على بعد 50 كيلومترا غربي بغداد.

وقبل يومين انفجرت قنبلتان متزامنتان مما أسفر عن مقتل ضابط شرطة واصابة ثمانية اخرين في وسط المدينة ليهتز الهدوء النسبي بالفلوجة.

وقال العقيد محمود العيساوي بشرطة الفلوجة لرويترز ان الشرطة لديها معلومات تفيد بأن هذه المجموعة نفذت سلسلة تفجيرات.

وتابع أن الشرطة تريد اقتلاع هذه العناصر من جذورها لتفادي وقوع تفجيرات في المستقبل وارساء الامن والاستقرار في المدينة.

ولا تقارن أعمال العنف الاخيرة في الفلوجة بالتفجيرات اليومية في الاونة الاخيرة في بغداد وبحوادث اطلاق النيران والتفجيرات اليومية تقريبا التي ينفذها مسلحون سنة ما زالوا نشطين في محافظتي ديالى ونينوى.

الا أن محافظة الانبار ما زالت تعمل على عدم السماح بعودة متشددي تنظيم القاعدة ومسلحين اخرين كانوا يسيطرون من قبل على المحافظة وقاتلوا القوات الامريكية في بعض من أعنف المعارك بعد الغزو بقيادة الولايات المتحدة للعراق عام 2003 .

وشعرت العشائر في الانبار بنهاية الامر بالملل من تفسير تنظيم القاعدة المتشدد للشريعة الاسلامية وثارت ضده عام 2006 عندما شكلت مجالس الصحوة بدعم أمريكي. وساعدت مجالس الصحوة على تراجع أعمال العنف.

الا أن الشرطة قالت ان لديها معلومات استخبارات تشير الى أن المهاجمين يعتزمون تصعيد أعمال العنف.

وقال لواء الشرطة عبد العزيز سيف ان أشخاصا ينتمون الى تنظيم القاعدة تسللوا من محافظة ديالى والموصل وهدفهم تنفيذ أعمال ارهابية داخل الفلوجة.

وتابع أن فرقة من الشرطة الخاصة من الرمادي المدينة الكبيرة الثانية في الانبار وصلت الى الفلوجة لتعزيز الشرطة هناك.

وحول حظر التجول الذي فرض في المدينة في الوقت الذي قامت فيه الشرطة بمداهمات الفلوجة الى مدينة أشباح.

وفتحت القليل من المتاجر أبوابها. وطلبت الشرطة ممن ترصدهم من المارة العودة لديارهم. وقال شهود ان الشرطة أطلقت أعيرة نارية في الهواء لابعاد من كانوا يقاومون.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك