الشرطة المصرية تداهم ورشة لصنع القذائف

منشور 11 نيسان / أبريل 2009 - 07:14
نفذت اجهزة الامن المصرية عملية دهم لورشة لصنع القذائف في سيناء واوقفت شخصا واحدا، على ما افاد الجمعة مسؤول في هذه الاجهزة.

وعثرت الشرطة على ثلاثة رؤوس متفجرة يدوية الصنع واوقفت رجلا في بلدة الشيخ زويد شمال شبه جزيرة سيناء القريبة من الحدود مع قطاع غزة. واضاف المصدر "لقد عثرنا على ثلاثة رؤوس متفجرة اعدت لاستخدامها في صواريخ بدائية" مشيرا الى ان الشرطة تشتبه في ان الاسلحة كانت موجهة للتهريب الى قطاع غزة.

وتربط شبكة انفاق مصر بقطاع غزة الذي يخضع لحصار اسرائيلي منذ ان سيطرت عليه حركة حماس في حزيران/يونيو 2007. وتطلق حركة حماس ومجموعات فلسطينية مسلحة اخرى بانتظام قذائف يدوية الصنع او صواريخ غراد الاكثر تطورا على اسرائيل. وتتهم اسرائيل حماس بادخال اسلحة الى قطاع غزة عبر الانفاق التي تستخدم ايضا في تهريب السلع لدعم الاقتصاد المحلي.

وكان التصدي لتهريب الاسلحة احد الدوافع التي قدمتها اسرائيل لتنفيذ هجومها الدامي على قطاع غزة من 27 كانون الاول/ديسمبر 2008 الى 18 كانون الثاني/يناير 2009. واتخذت السلطات المصرية في الاشهر الاخيرة المزيد من الاجراءات لغلق هذه الانفاق.

والاربعاء اعلن النائب العام المصري توقيف خمسين شخصا بتهمة اقامة علاقات مع حزب الله الشيعي اللبناني والتحضير لاعتداءات في مصر. وقال مسؤول في اجهزة الامن ومحامي المشتبه بهم لوكالة فرانس برس ان الموقوفين متهمين ايضا بتزويد حماس بالسلاح. وعثرت الشرطة على كميات من المتفجرات في منازل مستأجرة او مشتراة في بلدة رفح الحدودية، بحسب مسؤول في اجهزة الامن المصرية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك