الشرطة تطلق سراح صحفي في النجف وتهدد اخرين بالقتل

منشور 16 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اطلقت الشرطة العراقية سراح مراسل لقناة "العربية" كانت اعتقلته في النجف وقت سابق الاثنين، وهددت بقتل صحفيين أجانب اخرين اذا تجرأوا على مغادرة الفندق الذي يقيمون فيه.  

وقالت قناة تلفزيون العربية ومقرها دبي ان الشرطة اطلقت سراح مراسلها احمد الصالح الذي كان مع عدد كبير من الصحفيين يغطون القتال الدائر بين القوات الاميركية وميليشيا جيش المهدي الموالية للزعيم الشيعي مقتدى الصدر.  

وقال عبد الستار العزان رئيس تحرير قناة تلفزيون العربية انه لا يعرف بعد سبب اعتقال الشرطة للمراسل ثم الإفراج عنه. وأضاف ان الصالح سيواصل تغطية الاحداث في النجف.  

وقال شهود ان الشرطة جاءت الى الفندق واعتقلت الصالح.  

وقال ملازم من الشرطة "سنقتلكم اذا تركتم الفندق. سأضع أربعة قناصة فوق السطح لإطلاق النار على من يغادر الفندق."  

وتابع الشهود أن الشرطة أطلقت النار في الهواء وصوبت بنادقها على الفندق.  

وقال ضابط انهم يبحثون كذلك عن صحفيين من وكالتي انباء رويترز والاسوشيتد برس.  

ويوم الاحد طلب قائد شرطة النجف من سائل الاعلام المحلية والاجنبية مغادرة المدينة لكن مسؤولين حكوميين في بغداد نفوا أن تكون هناك حملة على التغطية الاعلامية للانتفاضة الشيعية التي بدأت قبل 12 يوما.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك