الشيوخ الأمريكي يحذر اسرائيل من تأجير ميناء حيفا للصين

منشور 16 حزيران / يونيو 2019 - 08:56
 ميناء حيفا
ميناء حيفا

حذرت لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي، إسرائيل، من تأجير ميناء حيفا للصين.

جاء ذلك في مشروع قانون ميزانية الدفاع للسنة المالية 2020، الذي طرحته اللجنة على مجلس الشيوخ.

وأوضح البند رقم 1289 لمشروع القانون، أن الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء تأجير ميناء حيفا للصين، لا سيما أن واشنطن لديها خطط مستقبلية حول نشر قوات بحرية متطورة في الميناء المذكور

وشدد مشروع القانون على ضرورة تحذير إسرائيل بخصوص الانعكاسات الأمنية للاستثمارات الأجنبية.

وقالت وسائل إعلام إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مارس الماضي، أن تعزيز تل أبيب علاقاتها التجارية مع بكين سيعود بالضرر على التعاون الأمني بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

وكذلك أفادت تقارير إعلامية أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو، يضغطان على الحكومة الإسرائيلية لثنيها عن تأجير ميناء حيفا للصين.

ومنذ سنوات يشكل ميناء حيفا نقطة رسو للأسطول الأمريكي السادس.

وحذر مسؤولون أمريكيون العام الماضي إسرائيل من أن الولايات المتحدة ستتوقف عن استخدام الميناء حال تم تطبيق التعاقد مع الشركة الصينية، وستعاقب إسرائيل بهذه الخطوة.

وجاء في مشروع القانون الأمريكي أن ”للولايات المتحدة مصلحة باستمرار تواجد سفن الأسطول السادس بميناء حيفا“.

ومن المتوقع أن يصادق مجلس الشيوخ على المشروع بأغلبية كبيرة، بحسب قناة ”كان“ الإسرائيلية.

وأوضحت القناة أن واشنطن متخوفة أمنيًا بشكل كبير من المناقصة بين الحكومة الإسرائيلية وشركة ”شانغهاي إنترناشونال بورت غروب“ الصينية لتشغيل ميناء حيفا، لمدة 25 عامًا، اعتبارًا من 2021.

وينضم مشروع القانون الجديد إلى ضغوط تمارسها إدارة ترامب منذ العام الماضي لحث إسرائيل على ضبط الاستثمارات الصينية، وفق المصدر ذاته.

مواضيع ممكن أن تعجبك