الصحة العالمية: لا دليل على مقاومة اوميكرون للقاحات

منشور 01 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 02:38
الصحة العالمية: لا دليل على مقاومة متحور اوميكرون للقاحات

في رسالة طمأنة جديدة قالت منظمة الصحة العالمية الاربعاء، ان معظم الاصابات بـ متحور اوميكرون "بسيطة"، مضيفة انه لا دليل حتى الان على مقاومة هذا المتحور من كورونا للقاحات.

ومع ذلك، دعت المنظمة التي صنفت المتحور لدى ظهوره في جنوب افريقيا بانه "مثير للقلق"، دول العالم الى البقاء ”في حالة يقظة“.

وبحسب تصريحات مسؤول في المنظمة فإنه "لا دليل على تراجع فاعلية اللقاحات بسبب المتحور أوميكرون".

المسؤول اشار كذلك الى ان منظمة الصحة تعمل في جميع أنحاء العالم لتحديد تأثير اوميكرون على انتقال العدوى وشدة المرض، مشددا على ضرورة أن ”يستمر الناس في ارتداء الكمامة والالتزام بقواعد التباعد والنظافة الشخصية حتى عند تلقي التطعيم“.

واعتبر أن ”بعض متحورات فيروس كورونا تنطوي على خطر متزايد لانتشار العدوى، في حين أن ”اوميكرون يثير حالة من الذعر في المجتمعات بسبب عدم اليقين المحيط به“.

وتابع المسؤول قائلا: ”لا سبب لدينا للاعتقاد بأن فترة حضانة اوميكرون تختلف عن أي متحورات أخرى لفيروس كورونا“، معلنا بأنه ”تم رصد أكثر من 40 تحورا مرتبطا بسلالة أوميكرون“.

وزاد: ”إذا لم نتوصل لأدلة كافية حول اختلاف اوميكرون عن المتحورات الأخرى فلن نكون قادرين على الإجابة على الأسئلة المتعلقة به“.

ورجح أن ”تكون 24 دولة سجلت حالات إصابة بالمتحور أوميكرون حتى الآن“، فيما أشار إلى أن ”البيانات الأولية تظهر أن اختبارات الكشف عن كوفيد-19 الحالية لم تتأثر كثيرا بأوميكرون“.

لا حاجة للقاح جديد لمواجهة متحور اوميكرون

وأكد مسؤول منظمة الصحة العالمية عدم وجود ”حاجة لتطوير لقاح جديد حيث إن منتجي اللقاحات يحتاجون فقط إلى إجراء تعديلات بسيطة على اللقاحات الحالية“.

""معظم الاصابات بمتحور اوميكرون بسيطة بحسب منظمة الصحة العالمية
معظم الاصابات بمتحور اوميكرون بسيطة بحسب منظمة الصحة العالمية

 

وبين أن ”هناك الكثير من الأدوات لمنع انتشار المتحور أوميكرون“.

وفي الوقت الذي طالب فيه المسؤول الدول بتكثيف الرصد الصحي للكشف المبكر عن المتحور الجديد، أكد أن أوروبا أصبحت مركزا لتفشي الجائحة، حيث أصبح المتحور دلتا المتحور السائد في أوروبا.

وفي سياق متصل، قال المسؤول إن ”الدول الأقل دخلا ومتوسطة الدخل لديها أقل معدلات تطعيم ضد كوفيد-19″، معربا عن تفهمه لـ“الضغوط التي تواجهها الحكومات والمجتمعات في إيجاد توازن بين الحفاظ على نشاط الاقتصاد والتخفيف من مخاطر الجائحة“.

وأشار إلى أن ”عدم المساواة في توزيع اللقاحات ما زال من أكثر الأسباب مدعاة للقلق في المواجهة مع الجائحة“.

ولفت إلى أن ”نسبة من تلقوا التطعيم لم تصل إلى 10% في سبع دول بمنطقة شرق البحر المتوسط“.

وقال المسؤول بمنظمة الصحة العالمية إن ”بعض المؤشرات المبكرة تبين أن معظم الإصابات بالمتحور أوميكرون بسيطة ولا توجد حالات خطيرة“.

وفي إطار مختلف أوضح المسؤول، أن ”جمعية الصحة العالمية وافقت اليوم على بدء عملية لصياغة اتفاق لتعزيز الوقاية من الأوبئة“.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك