الصدر يدعو الجميع الى التوحد لمقاتلة ”الاستعمار”

منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 01:48

طالب الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر يوم الثلاثاء اتباعه في ميليشيا جيش المهدي وافراد الشرطة والجيش بعدم الاعتداء على المواطنين باسم القانون والكف عن قتل العراقيين داعيا الجميع الى التوحد لمقاتلة "الاستعمار".

وقال الصدر في بيان يحمل توقيعه صدر مساء الاثنين مخاطبا اتباعه داعيا الى تجنب الاقتتال "ان العدو ليفرح برؤيتكم على هذا المنوال وان العدو ليشمت بكم."

وأضاف مخاطبا اتباعه في ميليشيا جيش المهدي "استحلفكم بمقدساتكم.. ان لا تمد يدك يا جيش المهدي على عراقي باسم الدفاع عن النفس وان لا تقتلوا عراقيا فانتم له محبون."

ومضى يقول مخاطبا عناصر الشرطة والجيش "ولا انتم يا شرطة العراق وجيشه لا تقتلوا عراقيا باسم القانون الوضعي او باسم فرض القانون."

ويجاهر الصدر علنا بمعاداته للقوات الامريكية واشتبكت الميليشيا التابعة له في مواجهات مسلحة عنيفة في مدينة النجف عام 2004 .

وتتهم اطراف سياسية ودينية عراقية وخاصة السنية ميليشيا جيش المهدي بالقيام بعمليات قتل استهدفت اهل السنة في العراق ومهاجمة دور العبادة الخاصة بهم.

وانتقد الصدر في بيانه الخطة الامنية التي تنفذها قوات الامن العراقية والامريكية منذ أشهر والمسماة بخطة فرض القانون قائلا "اين القانون من المحتل واين المحتل من القانون.. لا تكونوا للمحتل عونا...فان اردتم فرض القانون فلا يفرض (القانون) الا بالمودة والسلام."

واستهدفت القوات الامريكية في الفترة الاخيرة بشكل مكثف عناصر جيش المهدي في بغداد والمحافظات وشنت هذه القوات العديد من المداهمات وعمليات التفتيش ادت في بعضها الى وقوع اشتباكات مسلحة اسفرت عن مقتل عدد من افراد هذه الميليشيات.

ودعا الصدر في البيان "الشعب والدولة" للعمل لمواجهة "الاستعمار" وقال "ان المفروض ان الشعب والدولة معا ضد الاستعمار وفي مواجهة التحديات العالمية المعادية."

ومضى يقول "بذلك يكون الشعب والدولة يدا واحدة ضد من يريد النيل من بلاد الاسلام ومن المجتمع الاسلامي."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك