العبادي: التحدي المقبل في العراق سيكون أمنيا واستخباراتيا

منشور 23 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 11:18
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

صرح رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت بأن التحدي المقبل ، بعد الانتصار على عصابات”الدولة الاسلامية”(داعش)، سيكون أمنياً واستخباراتياً ، مشدداً على ضرورة استخدام التكنولوجيا الحديثة والمتطورة للتفوق على “العدو” .

وقال العبادي ، خلال حضوره المؤتمر العام للأمن الوطني ، إن “العراق خرج قوياً ومنتصراً وموحداً ، وكان هناك دور لجهاز الأمن الوطني في هذا النصر وقدم الشهداء والجرحى الذين تحققت الانتصارات بتضحياتهم”.

وأضاف “لا يجوز أن نضيع النصر بغفلة هنا أو هناك ، وأن لا نسمح للإرهاب بأن يحقق أي خرق ، فالعدو لديه فكر منحرف ، ويجب أن نكون بمستوى التحدي من خلال تركيز الجهود الاستخبارية والأمنية”.

وذكر العبادي أن “لدينا عدة مهام منها إعادة استقرار المناطق المحررة ، وهو ما يتطلب الجانب الأمني والاستخباري، الذي لا يمكن عزله عن كل الأمور ، وأهمية تحليل التحديات ، وأن يكون العمل مخططاً ومدروساً”.

وأوضح أن “الرؤية المتجددة للأجهزة الأمنية يجب أن تقوم على اسناد الشعب، فالمواطن يمثل قاعدة رصينة وصلبة لعملها ، وبتلاحم المواطنين مع الأجهزة الأمنية سنزداد قوة، لأن قوتنا تكمن بالاستناد إلى شعبنا الذي كان أحد اسباب انتصارنا في الموصل”.

وأكد على “أهمية الانضباط ، ومحاربة الفساد، لأن الفساد جرثومة خطيرة تمكنت من ادخال داعش”، مشيراً إلى أن “المحسوبية داخل الأجهزة الأمنية تعد فساداً”.

وقال رئيس الوزراء “إننا مثلما انتصرنا عسكرياً على داعش ، سننتصر أمنياً واستخبارياً خلال المرحلة المق


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك