العراق: ارتفاع كبير في عدد القتلى المدنيين

منشور 01 آذار / مارس 2010 - 11:34
قال مسؤولون عراقيون يوم الاثنين ان عدد القتلى من المدنيين في العراق ارتفع ارتفاعا كبيرا مقارنة بالشهر السابق وبلغ 211 قتيلا في مؤشر على تزايد وتيرة العنف في الفترة التي تسبق الانتخابات البرلمانية المقررة في السابع من اذار/ مارس.

وتراجع العنف في العراق بصفة عامة خلال العامين الماضيين لكن سلسلة من التفجيرات في الشهور الاخيرة أضرت بالسلام قبل الانتخابات العامة التي ينظر لها على أنها اختبار حيوي في وقت يخرج منه العراق من سنوات الحرب والعقوبات والعنف الطائفي.

وكان 135 شخصا قد لقوا حتفهم في حوادث عنف في كانون الثاني / يناير.

وفي الخامس من شباط/ فبراير لقي 40 شخصا على الاقل حتفهم وأصيب 145 اخرون في تفجير سيارتين ملغومتين في مدينة كربلاء بينما كان مئات الالاف من الشيعة يحيون ذكرى أربعينية الامام الحسين.

وما زال المسلحون قادرون على تنفيذ هجمات فتاكة.

وتهدف الهجمات فيما يبدو الى تقويض حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي التي يقودها الشيعة قبل الانتخابات البرلمانية والى ابراز أوجه القصور بين قوات الامن.

ويشير موقع على الانترنت لاحصاء أعداد القتلى من المدنيين في العراق الى ان ما لا يقل عن 100 ألف عراقي لقوا حتفهم خلال أكثر من ست سنوات ونصف السنة منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 .

وتقول بعض الجماعات ان العدد أكبر بكثير.

مواضيع ممكن أن تعجبك