العربى: تدويل الملف السوري بيد وزراء الخارجية العرب

منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 10:15
نبيل العربي، الأمين العام للجامعة العربية
نبيل العربي، الأمين العام للجامعة العربية

قال الدكتور نبيل العربي، الأمين العام للجامعة العربية، إن انتقال الملف السوري إلى التدويل موضوع سيقرره وزراء الخارجية العرب في ضوء ما يقوم به النظام السوري، مشيرًا إلى أن الجامعة تهتم أساسًا بحماية المواطنين السوريين، وتقدر بأنه لابد من توفير الحماية الآن، غير أن توفير الحماية للشعب السوري لا يمكن أن يتم إلا برضا سوريا.

وأضاف العربي فى تصريحات نشرتها صحيفة "الراى" الكويتية الثلاثاء إن الجامعة قررت أن تكون هناك حماية ووجدت أن الوضع يقتضي وجود مراقبين على الأرض، وليكونوا مفيدين لابد أن تكون لهم حصانة وحق في الحرية والتنقل والمقابلة، ولهذا تم وضع إطار قانوني سمي بروتوكولًا ونحن بانتظار أن توقعه سوريا لأنهم قالوا إنهم سيوقعونه مرتين ولم يفعلوا بل كانوا يضعون شروطًا جديدة، مضيفًا أن الرد السورى المشروط لتوقيع البروتوكول يجب أن يعرض على المجلس الوزارى.

وأشار إلى أنه لم يتراجع عن لقاء المعارضة السورية والنظام في القاهرة، وأنه قابل حتى اليوم ما يفوق المئة معارض في القاهرة من المجلس الوطني ومن تنسيقيات الثورة ومن قبائل وبحثنا أمورًا كثيرة جدًا، ويجب عليهم الجلوس حتى يستطعيوا أو يتفقوا على الخطوات المستقبلية، وطبقًا للقرارات وفي مرحلة معينة ستدعى الحكومة لإجراء حوار شامل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك