العفو الدولية تناشد العاهل السعودي وقف إعدام لبناني أُدين بممارسة الشعوذة

منشور 20 آذار / مارس 2010 - 10:37

ناشدت منظمة العفو الدولية العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الجمعة وقف إعدام مواطن لبناني، قالت إن محكمة سعودية أيدت الأسبوع الماضي حكم الإعدام الصادر بحقه بتهم ممارسة الشعوذة.

وقالت المنظمة إن علي حسين سباط، الذي كان يقدم برنامجاً تلفزيونياً في الفضائية اللبنانية (شهرزاد) يعرض خلاله النصائح والتوقعات عن المستقبل، يواجه الإعدام في أي وقت إذا رفضت المحاكم العليا استئنافه.

واضافت إن المحامي المدافع عن سباط في لبنان أكد بأن موكله اعتقل بعدما تعرف عليه أفراد من الشرطة الدينية، أي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حين زار السعودية لتأدية مناسك العمرة.

واشارت المنظمة إلى أن شخصاً ثانياً يواجه عقوبة الإعدام بتهم الردة لأسباب تتعلق بالشعوذة أصدرتها بحقه محكمة في مدينة حائل في يوليو/ تموز الماضي واسمه غير معروف.

وذكرت العفو الدولية إن السلطات السعودية ألقت القبض على عشرات الأشخاص بتهم ممارسة الشعوذة في العام 2009 واستمرت في اعتقال الناس بالتهم نفسها هذا العام، وإن ما لا يقل عن 158 شخصاً أُعدموا في السعودية في العام 2007، وما لا يقل عن 102 شخصين في العام 2008، و69 شخصاً عام 2009 من بينهم 20 شخصاً من الرعايا الأجانب، وثمانية أشخاص على الأقل منذ بداية العام الحالي.

ودعت المنظمة السلطات السعودية إلى اخلاء سبيل سباط والرجل الثاني غير المعروفة هويته فوراً ومن دون قيد أو شرط إذا كانوا أُدينوا لمجرد ممارستهما السلمية لحق حرية التعبير، والكف عن اتهام وادانة الناس بتهم الردة، لأن ذلك يمثل انتهاكاً لممارستهم المشروعة لحق حرية التعبير وحرية الدين.

مواضيع ممكن أن تعجبك